غياب نصر الله نائب عمدة الدار البيضاء غضب  أم أمر له ما بعده ؟

0

أثار غياب الحسين نصر الله نائب عمدة الدار البيضاء ،عن أشغال الدورة الاستثنائية تساؤلات عدة لم تجد لها جواب .
فمنذ انعقاد المكتب المسير في اجتماع طارئ يوم السبت12نونبر 2022،بدا أن نصر الله غاضب،حيث غادر الاجتماع بوجه شاحب متجهم و رفض الإدلاء بأي تصريح  ل”كازاوي” التي كانت حاضرة بمقر الجماعة و ذلك على غير عادته،و هو المعروف بإيمانه بالتواصل
ورفض التعليق على قرار الوالي القاضي برفض ميزانية المجلس.

ثم علمنا أنه غاب عن أشغال لجنة المالية ،بعد أن ظل مند انتخابه نائبا للعمدة حاضرا بقوة في أشغال اللجان حضورا ومشاركة بل انه يعود له الفضل في تصريف موقف المكتب خلال اجتماع لجنة المالية السابق، الذي زاغ عن سكته لولا تدخله بقوة اكتسبها من تجربته في معارضة ادأغلبية قوية خلال الولاية السابقة .
واكتملت حلقة الغضب بعد غيابه اليوم عن أشغال الدورة الاستثنائية ،بالرغم من أهمية هذه الدورة ،التي تأتي بعد قرار والي الدار البيضاء عدم التأشير على  ميزانية المجلس الجماعي،وماخلفه هذا القرار من ردود فعل متباينة.
وقد حاولنا الاتصال مرارا بنصر الله،لكن هاتفه ظل يرن دون جواب ،على غير عادته.
فهل يترجم غياب نصر الله   موقفا مخالفا لموقف المكتب خاصة إذا علمنا أنه سبق و أن عبر عن عدم ارتياحه لمشروع ميزانية الجماعة متوقعا رفض سلطة المواكبة التأشير عليها،  كما علمت “كازاوي” من مصدر موثوقة أنه خلال اجتماع المكتب ليوم السبت الماضي ؤعبر نصرالله عن سطحية التفاعل مع ملاحظات الوالي داعيا الى مراجعة الميزانية برمتها خاصة ما يرتبط بالمداخيل.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.