بعد تساقطات مطرية عاصفية فرق ليدك معبأة ميدانيا في مختلف أنحاء الدار البيضاء الكبرى

0

منذ التوصل بنشرة الأحوال الطقسية من المديرية الوطنية للأرصاد الجوية التي أعلنت فيها عن تساقطات مطرية تتراوح بين 15 و 22 ميليمتر بالمجال الترابي للدار البيضاء الكبرى خلال يوم الجمعة 15 ماي 2020، تأهبت ليدك و عززت فرقها و وسائل تدخلاتها ميدانيا.
الأمطار العاصفية التي سجلت يومي 15 و 16 ماي الجاري، تميزت بتساقطات متباينة. بعض المناطق
بالدار البيضاء لم تشهد إلا تساقطات قليلة، بينما عرفت مناطق أخرى تهاطل أمطار قوية جدا (خاصة بأحياء : مولاي عبد الله، الأدارسة بعين الشق و ليساسفة) و التي استنفذت الطاقة الاستيعابية لشبكات التطهير السائل.

و قد عبأ المفوض له الإمكانيات التالية :
• الوسائل البشرية : 230 عون ضمنهم أطر و عمال التدخلات المختصين في مجال التطهير السائل،
• الوسائل الآلية : 148 وحدة (13 شاحنة تطهير كبيرة، 16 شاحنة تطهير صغيرة، 23 محرك ضخ، 10 مضخات، 74 شاحنة متوسطة و كبيرة، 7 سيارات رباعية الدفع…).
كما عززت ليدك طاقة مركز العلاقات مع الزبناء (20 20 31 22 05) للتكفل بمكالمات هاتفية يفوق عددها ما يسجل عادة.
من جهة أخرى، و على إثر انجراف النفايات في الأزقة خلال هذا الحدث الممطر الذي سجل يوم الجمعة 15 ماي، قامت فرق ليدك طيلة صباح يوم السبت 16 ماي بالعمليات التالية :
• التنظيف اليدوي لمنشآت التطهير السائل،
• التنظيف المائي لبعض الشبكات،
• تنظيف شباك حواجز محطات ضخ التطهير السائل،
• عمليات الضخ في بعض أحياء الصفيح و المناطق التي بها حفر التطهير السائل الجماعية.
تطهير مياه الأمطار : مشاريع كبرى في طور الإنجاز
نظرا لعدم قدرة شبكات التطهير السائل لمياه الأمطار على مواجهة تساقطات مطرية عاصفية حادة، فقد أخذ المخطط المديري للتطهير السائل بالدار اليضاء الكبرى بعين الاعتبار تقليص مجموع النقط الحساسة المعرضة للفيضان. و في هذا الإطار، تواصل ليدك التفعيل التدريجي للعديد من الأوراش الكبرى لتقوية الطاقة الاستيعابية لمنظومة تجميع مياه الأمطار. هكذا، يجري إنجاز مشروعين كبيرين يهدفان لحماية المدينة من الفيضانات،
و سيشرع في تشغيلهما سنة 2021.
• سرداب تخزين مياه الأمطار بحي السدري :
أعطت ليدك في دجنبر 2018 انطلاقة إنجاز سرداب حي السدري لتخزين المياه المطرية بحي السدري،
و تتقدم أشغال المشروع طبقا للجدول الزمني المحدد مسبقا. و الهدف من المشروع هو حماية حي “السدري” من الفيضانات من خلال تخزين مياه الأمطار خلال فترات التساقطات بحجم يصل إلى 14.000 متر مكعب.
يبلغ السرداب 1،3 كلم طولا و من 30 إلى 40 متر عمقا، و هو منشأة كبرى ستحمي أيضا شارع محمد بوزيان، و شارع 10 مارس، من التدفقات المائية القوية التي تصل إلى حد الأمطار العشرية (22 ميليمتر/ ساعة). و تبلغ تكلفة هذا الاستثمار 182 مليون درهم، ممولة من طرف التدبير المفوض. و قد بلغت النسبة الإجمالية لتقدم أشغال المشروع 70 في المائة.
• نظام التطهير السائل بالطريق الوطنية رقم 1 :
لمواكبة تعمير مناطق الرحمة و الحي الحسني و محاربة التدفقات المائية على مستوى الطريق الوطنية رقم 1
و حي ليساسفة، أعطت ليدك سنة 2018 انطلاقة مشروع إحداث نظام للتطهير السائل للمياه العادمة و المطرية بهذه المناطق. و الهدف هو حماية هذا الجزء من الدار البيضاء من الفيضانات و أيضا لتجميع المياه العادمة في التجزئات التي يجري تهيئتها و تلك التي ستنجز، و توجيه هذه المياه نحو الشبكات المتواجدة.
مشروع نظام التطهير السائل لمنطقة الطريق الوطنية رقم 1، هو مشروع ممول من صندوق الأشغال باستثمار يصل إلى 313،5 مليون درهم، و تبلغ مدة إنجازه سنتين. و قد انطلقت الأشغال ببناء محطة لضخ المياه العادمة بطاقة استيعابية تبلغ 200 لتر/ثانية، و سرداب تحت أرضي طوله 3،4 كلم و قناة طولها 410 أمتار.
تكلفة المشروع 313،5 مليون درهم خارج الضرائب، موزعة كالآتي :
• 76،2 مليون درهم لأشغال التطهير السائل للمياه العادمة،
• 237،3 مليون درهم لأشغال التطهير السائل للمياه المطرية.
و قد بلغت النسبة الإجمالية لتقدم الأشغال 40 في المائة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.