هذا موعد الدورة الثانية لمهرجان الفيلم العربي بالدار البيضاء

0

تحتضن الدار البيضاء، في الفترة ما بين 18 و25 أكتوبر الجاري، النسخة الثانية لمهرجان الفيلم العربي، بمشاركة كوكبة من نجوم الفن السابع بالوطن العربي. وأوضح المنظمون، في بلاغ صحفي، أن دورة هذه السنة ستعرف مشاركة مجموعة من أهم الإنتاجات العربية، ضمن فئتي الأفلام الطويلة والقصيرة، حيث من المنتظر تنافس أزيد من عشرين فيلما من الفئتين معا ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان.
وحسب المصدر ذاته، فإن رئاسة لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة ستعود للمخرج المغربي محمد عبد الرحمن التازي، الذي سيكون مرفوقا بالمخرج العراقي قاسم حول والممثل المصري فتحي عبد الوهاب والناقد السينمائي الكويتي عبد الستار ناجي والفنانة التونسية سهير بن عمارة.
أما لجنة تحكيم الأفلام القصيرة فسيرأسها المخرج السوداني سعيد حامد، وستضم في عضويتها كلا من الممثلة المغربية جليلة التلمسي والصحفي السوري حسام الدين نصر.وبلغ عدد الأفلام التي رشحت للمشاركة في الدورة الثانية من مهرجان الفيلم العربي للدار البيضاء ما مجموعه 198 فيلما طويلا وقصيرا يمثلون 19 بلدا، وهي أفلام أنتجت ما بين 2018 و2019.

وقد تم انتقاء 11 فيلما ضمن اللائحة الرسمية، ويتعلق الأمر بـ “كتارسيس” أو “جمال عفينة” لياسين ماركو ماروكو ، والعزيزة لمحسن البصري (المغرب)، و “الطريق المستقيم” لعكاشة طويطة (الجزائر)، و”سامحني” لنجوى ليمام سلامة (تونس)، و”يوم وليلة” لأيمن مكرم (مصر)، و”زيانة” لخالد الزدجالي (سلطنة عمان)، و”اعتراف” لباسل الخطيب (سوريا)، و”يارا” لعباس فضيل (لبنان/العراق)، و”10 أيام قبل الزفة” لعمر جمال (اليمن) و”إن بارادوكس” لحمد الصراف (الكويت)، و”المسافة صفر” لعبد العزيز الشلاحي (السعودية).

فيما تشارك في مسابقة الأفلام القصيرة أفلام “طيف الزمكان”، و “400 ورقة” من المغرب، و”آخر عيطة” و”برمودا” من الجزائر، و”الحبل السري” و”جدايل” و”جوري” من سوريا، و “عبور” من البحرين، و “عمى الألوان” و”ماتعلاش عن الجانب” من مصر، و”غزال” من فلسطين، و “ابن الرقاصة” و “قهوة مرة” من لبنان، و “شعر قصة عشت” من السعودية، و”ليمون” من الإمارات، و “الأنفاس الأخيرة” من العراق، و”ليلة واحدة خمس نجوم” و”جانفيي” من تونس.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.