طالب: النموذج الجديد لتدبير الإصلاح يرتكز على المتعلمين

0

عبر عبد المومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات عن ابتهاجه بتوقيع هذه شراكة بين الأكاديمية والوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، ومؤسسة سندي، وشركة طوطال إنيرجي المغرب، واكد انها ” تأتي تتويجا لسلسلة من العمليات المنجزة من لدن الأطراف الموقعة، في استحضار تام لخارطة طريق بالتزاماتها الاثنتي عشرة الرامية إلى بناء مدرسة عمومية ذات جودة للجميع”

وأردف قائلا طالب، أن هذه الشراكة” تتوخى إرساء نموذج جديد لتدبير الإصلاح، يرتكز على الأثر على المتعلمات والمتعلمين، لتحقيق الجودة المنشودة، وقياس هذا الأثر، استنادا إلى نهج تشاركي مع فاعلين وشركاء مختصين سواء من القطاع العمومي أو القطاع الخاص”.

كما أشار المدير إلى أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، “كانت سباقة إلى عقد شراكة بنّاءة مع الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، أثمرت إحداث أندية موضوعاتية للسلامة الطرقية بالمؤسسات التعليمية الابتدائية، وإضفاء دينامية على الحياة المدرسية بها”.

مشددا على أن “العمل سيتواصل مع مؤسسات ذات خبرة وتجربة لافتة في مجال التربية على السلامة الطرقية، بمشروع يجمع بين الحس الفني والجانب التحسيسي والتوعوي، يدعو الناشئة بهذه الجهة إلى الإبداع، من خلال إعداد ملصق إشهاري حول موضوع السلامة الطرقية”.

وكما أشرنا سابقا، فقد جرى الأربعاء الماضي، بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات توقيع اتفاقية شراكة بين الأكاديمية والوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، ومؤسسة سندي، وشركة طوطال إنيرجي المغرب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.