تفاصيل إلتهام ألسنة النيران لحافلة الجديدة..

0

كما أشرنا أمس السبت، فقد شب حريقا في الساعات الأولى من صباح أمس الجمعة، في حافلة للنقل الحضري لمدينة الجديدة، عندما كانت تؤمن رحلتها الاعتيادية عبر شارع الفقيه محمد الريفي، قبل أن تلتهمها النيران في غفلة من الجميع.

ولحسن الحظ أن الحريق، الذي أتى على الحافلة بشكل كلي، لم يخلف وراءه ضحايا في الأرواح، إذ أن العدد القليل للركاب، قدرته المصادر ذاتها في عشرة أشخاص، تمكنوا من مغادرة الحافلة فور انتشار شرارة النيران من محرك الحافلة، ما جعل سائقها يهرع هو الآخر مسرعا لمغادرة الحافة والاتصال بالوقاية المدنية.

وعزت نفس المصادر محلية، حريق الحافلة إلى تماس كهربائي، شب في بدايته على مستوى محرك الحافلة، قبل أن ينتشر في جميع أجزاء الحافلة التي لم يترك منها سوى الإطارات الحديدية، وقد تمكنت عناصر الوقاية المدنية من إخماد الحريق.

وعند علمها بالواقعة، حلت العناصر الأمنية وممثل الشركة المخول لها تدبير قطاع النقل الحضري بالجديدة، وتم فتح تحقيق لمعرفة ظروف وملابسات وقوع الحريق.

وكان مشكل النقل الحضري بمدينة الجديدة قد طفى في الآونة الأخيرة على السطح، وبات نقاشا عموميا، سواء داخل المجالس الجماعية لإقليم الجديدة، أو على مستوى وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما لقي انتقادات من لدن المواطنين، على خلفية الخدمات التي اعتبروها “غير جدية”، ولا تليق بمدينة الجديدة التي تعتبر من المدن السياحية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.