طالب: الشروط الجديدة تتوخى تعزيز الجودة داخل المدرسة العمومية

0

أكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالدار البيضاء سطات، عبد المومن طالب، أن الشروط الجديدة المعتمدة بشأن توظيف أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، تهدف أساسا إلى تحسين جودة وكفاءة المدرسة، وتثمين المهنة.

وأبرز طالب، في تصريح صحفي، أن هذه الإجراءات تندرج في إطار عملية الإصلاح التي تتوخى تعزيز الجودة داخل المدرسة العمومية، وضمان جاذبية مهن التدريس من خلال انتقاء أفضل الكفاءات بين خريجي الجامعات.

وأشار إلى أن هذه الإجراءات تندرج في إطار السياسة المعتمدة لتحسين جودة نظام التعليم، التي نص عليها القانون الإطار، ووضعها النموذج التنموي الجديد والبرنامج الحكومي كأولوية، مضيفا أنه بالنسبة لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، فإن الاهتمام بالمتعلمين وبجودة التعليم هو أولوية، ولذا فإن الأمر يتعلق بتدابير تندرج في إطار الإصلاح الكفيل بتحقيق النهضة التعليمية.

وأكد طالب أن النقاش الدائر حاليا حول هذه المسألة يبقى إيجابيا، لأنه يكشف عن مدى أهمية نظام التعليم والتربية بالنسبة لكافة المتدخلين، مضيفا أن التعبئة الشاملة التي بدأت تجاه المدرسة العمومية ستمكنها من احتلال المكانة التي تستحقها.

كما شدد على أهمية الاستثمار في الرأسمال البشري كشرط أساسي لرفع جودة نظام التعليم وتطوير مهارات هيئة التدريس لمواكبة عملية الإصلاح.

وبحسب الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، فإن إجمالي 3030 معلما وإطارا معنيون بهذه الإجراءات في جهة الدار البيضاء سطات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.