الرصاص الحي يلعلع…بعثة المنتخب الوطني يسودها الرعب

0

يسود تخوف كبير وسط بعثة المنتخب الوطني، رغم الحراسة المشددة المفروضة على فندق الإقامة بغينيا كوناكري، من قبل رجال الأمن.

وعبر لاعبو المنتخب الوطني، عن تخوفهم الكبير من الأحداث التي تشهدها شوارع غينيا، خاصة بعد سماعهم لأصوات الرصاص تطلق بالقرب من المنقطة المحيطة بالفندق.

وتلقى لاعبو الأسود ومسؤولي البثعة تعليمات صارمة من مسؤولي السفارة المغربية بكوناكري، بعدم مغادرة الفندق لأي ظرف من الظروف، وانتظار التعليمات بخصوص الحصة التدريبية الأخيرة التي سيجريها المنتخب الوطني هناك، استعدادا لمواجهة المنتخب الغيني.

ويرفض لاعبو المنتخب الوطني خوض المباراة في ظل الظروف التي تشهدها البلاد، خاصة أنهم لم يعودوا على مشاهدة مثل الأحداث في البلدان الأوروبية التي يعيشون لها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.