مراكز التلقيح بسطات.. كل الإمكانات متوفرة إلا التنظيم

0

تعيش مراكز التلقيح والتحاليل بسطات فوضى عارمة نتيجة المحسوبية و الزبونية ولا مبالاة القائمين على عملية التنظيم، مما يشكل تهديدا صريحا لصحة المواطنين في ظل الارتفاع في عدد المصابين بفيروس كورونا.
وحسب تقارير إعلامية محلية، فإنن الطاقم الطبي بهذه المراكز يعرف ارتباكا واضحا بسبب الفوضى؛ إذ يقوم أفراد الطاقم بمهام التحاليل والتنظيم، وهو ما يتسبب لهم في احتكاكات جسدية وسب وشتم من طرف بعض المرتفقين.
وأضاف ذات المصدر، أن كل الإمكانات متوفرة إلا التنظيم، وأن المواطنين في مراكز التلقيح سئموا من الزبونية والمحسوبية والمحاباة التي يمارسها بعض المسؤولين عن التنظيم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.