برلماني دائرة أنفا يقصف بالمدفعيةالثقيلة .. رفيقته منيب!

0

وجه النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، مصطفى شناوي، “مدفعيته “في وجه نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، بعد قرارها “الطلاق” بأحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي، وسحبها التوقيع الذي كانت قد قدمته إلى وزارة الداخلية من أجل دخول الانتخابات برمز موحد.
ووصف البرلماني عن دائرة الدار البيضاء أنفا، ما قامت به رفيقته بالحزب هو بمثابة “انقلاب على قرارات ومواقف ومؤسسات الحزب” و ” تصرف فردي طائش وأرعن “.
كما شدد الشناوي في تدوينة له على الفايسبوك ، على أن الحزب “يتشبث بمشروع فيدرالية اليسار الديمقراطي وبرمزها الرسالة”، موردا “لن نسمح بقرصنة الحزب الاشتراكي الموحد”.
وقال الشنواي، إن “الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد قامت وذلك بانقلابها على قرارات الحزب ومواقفه والتزاماته وبدون الرجوع إلى مؤسساته، حيث يتمثل هذا التصرف في ذهابها إلى وزارة الداخلية لسحب اسم الحزب الاشتراكي الموحد من التصريح الذي وُضِعَ قبل 15 يوم لتأسيس تحالف انتخابي للأحزاب الثلاثة المكوِنة لفيدرالية اليسار الديمقراطي وهي المؤتمر الوطني الاتحادي و الطليعة الديمقراطي الاشتراكي و الاشتراكي الموحد .
وعدد المتحدث نفسه، في بخصوص تصرف منيب بعدة ملاحظات، إذ أنه ” حسب القانون الأساسي ل psu لا يحق بتاتا للأمينة العامة أن تقوم بسحب اسم الحزب من التصريح بتحالف الأحزاب الانتخابي لثلاثة أسباب”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.