اتفاقية شراكة بأكاديمية جهة الدار البيضاء سطات لتعزيز برامج التربية على المواطنة

0

وقعت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، مساء يوم الاثنين 16 نونبر2020 بمقرها، اتفاقية شراكة مع جمعية “الأحياء إدماج” تتعلق بتعزيز البرامج والمشاريع الجهوية الرامية إلى ترسيخ التربية على المواطنة وفضائل السلوك المدني بالوسط المدرسي والمحيط السوسيو ثقافي للمؤسسات التعليمية.
وتتوخى الاتفاقية التي وقعها  عبد المومن طالب مدير الأكاديمية، ورئيس جمعية “الأحياء إدماج” بوبكر معزوز، تعضيد المجهود الذي تقوم به الأكاديمية لتفعيل دينامية الحياة المدرسية؛ وتكريس قيم المواطنة؛ وتعزيز ثقافة الحوار والتواصل داخل الفضاءات المدرسية؛ كما تستهدف تنمية كفايات وقدرات المتعلمات والمتعلمين في بعض المهارات الحياتية؛ وتوفير البيئة الاجتماعية والثقافية التي تحفز التلميذات والتلاميذ على البحث والتحصيل، و يدخل ضمن أهدافها كذلك، كشف وصقل المواهب والقدرات الكامنة في شخصية المتعلم وتطويرها بما ينعكس إيجابا على أدائه الدراسي.
ومن بين التزامات الجمعية في هذا المجال، التنسيق مع الأكاديمية، بالاستثمار الأمثل للإمكانيات التي يتيحها الإطار التشاركي، في إنجازها للمشاريع والأنشطة التي تقدمت بها، لاسيما تلك التي تهم مجال المهارات الحياتية عن طريق ممارسة الرياضات المدرسية الجماعية، وبصفة خاصة ممارسة رياضة كرة السلة بالمؤسسات التعليمية بجهة الدار البيضاء سطات، بشراكة مع الجمعية الوطنية الأمريكية لكرة السلة “NBA” لمدة ثلاث سنوات، كما يدخل ضمن التزاماتها تنظيم دورات تكوينية في التربية على المواطنة والوساطة الاجتماعية والمهارات الحياتية، وتقديم دروس الدعم اللغوي في اللغات الأجنبية من طرف أساتذة متطوعين مغاربة وأجانب لتمكين المتعلمين والمتعلمات من تجويد كفاياتهم الثقافية، وإثراء حصيلتهم اللغوية.

هذا، ولإحاطة مقتضيات اتفاقية الشراكة المومإ إليها، بأسباب النجاح، التزم الطرفان الموقعان بوضع مخطط تنفيذي لمواكبة وتفعيل مضامين هذه الاتفاقية، والتأكد من مدى تحقيقها للأهداف المسطرة.
حضر حفل توقيع اتفاقية الشراكة،  المدير المساعد بالأكاديمية، ورئيس قسم الشؤون التربوية، و رئيس مصلحة الشؤون القانونية والشراكة، ورئيس مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.