السلطة المحلية بالساكنية تطلق أكبر عملية لتحرير الملك العمومي بالقنيطرة

0

في اطار الحملات التحسيسية التي تقوم بها السلطات تحت عنوان بقى “فدارك” قامت السلطة المحلية صبيحة يوم الخميس والجمعة 2/3 ابريل 2020 وبتعليمات من عامل عمالة القنيطرة فؤاد المحمدي  ،وبرئاسةالباشا ورئيس الدائرة الحضرية الساكنية القنيطرة نورالدين ساجيدي ،شرعت السلطة المحلية بالمنطقة  في حملة واسعة لمحاربة ظاهرة احتلال الملك العمومي من طرف تجار الخضر  و المحلات التجارية والباعة الجائلين بمنطقة العلامة.

قاد هذه الحملة رئيس دائرة الساكنية وبتنسيق مع رئيس دائرة العصام وقائد الملحقة 7 وقائد الملحقة 15 وأعوان السلطة ،والقوات المساعدة والامن الوطني وعمال جماعة القنيطرة ،وذلك من أجل تحرير أكبر بؤرة لاحتلال الملك العمومي ، كما عرفت هاته الحملة حضور عامل  عمالة القنيطرة  فؤاد المحمدي .

ووفق معطيات توصلنا بها فإن هذه العملية ستتواصل بشكل يومي وأيام  نهاية الأسبوع ،
وستلجأ السلطة المحلية بمنطقة الساكنية ، إلى تحرير غرامات مالية للمخالفين، إلى جانب تحرير محاضر وقف النشاط بالنسبة لأصحاب المحلات الذين لا يلتزمون بالقانون المنظم للاحتلال المؤقت للملك العمومي.
وتسعى السلطة المحلية إلى تطبيق القانون في مواجهة تفشي ظاهرة احتلال الملك العمومي من طرف مجموعة كبيرة من الباعة الجائلين في الأحياء الشعبية خصوصا العلامة ، والتي كانت محط احتجاجات متكررة للسكان عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتعدد الشكايات التي تتوصل بها هذه المصالح.
ويؤكد رئيس الدائرة أن القانون واضح في هذا الإطار، وهو يسمح باستغلال متر واحد لا أكثر من طرف أصحاب المحلات التجارية، بما فيها المقاهي والمطاعم البقالات وممولين الحفلات ، لكن الواقع غير ذلك؛ إذ تسيطر محلات على الرصيف بكامله ولا تترك ولو شبرا واحدا للراجلين، وذلك على مرأى من المسؤولين في المقاطعة ومجلس المدينة”، داعين إلى ضرورة اعتماد قوانين زجرية لمستغلي الملك العمومي بطريقة غير قانونية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.