معرض الكتاب بالدار البيضاء سعى إلى مصالحة الطفل مع الكتاب

0

أكدت المديرة الجهوية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة-قطاع الثقافة بالدار البيضاء، أن الدورة ال26 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء التي اختتمت فعالياتها أمس الأحد، سعت إلى مصالحة الأطفال مع الكتاب وتحفيزه على القراءة.
وقالت خيي، المكلفة ببرمجة برنامج الطفل برسم هذه الدورة من المعرض الدولي للنشر والكتاب والسهر على تنفيذه، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن القائمين على البرنامج حرصوا على “مصالحة الطفل مع الكتاب وتعويده على القراءة في ظل العزوف المسجل على هذا المستوى”.
وأوضحت خيي أن برنامج الطفل لهذه الدورة تضمن مجموعة من الفقرات التي جمعت بين الترفيه والتثقيف، تمثلت أساسا في ورشات في القراءة والفنون التشكيلية والحكي، إلى جانب لقاءات مع نجوم فنانين وإعلاميين ورياضيين قدموا ليتحدثوا عن تجربتهم مع الكتاب ويحببوا طقس القراءة للأطفال الحاضرين.

وأضافت أن فضاء الطفل بالمعرض الدولي للنشر والكتاب استضاف أيضا العديد من الأسماء البارزة والوجوه المعروفة من الساحة الثقافية والفكرية الوطنية، والذين تفاعلوا مع المستفيدين من برنامج الفضاء، معتبرة أن دورة هذه السنة كانت “موقفة”.
وتوزع برنامج الطفل على فقرات تتمثل في “النجوم تحكي”، و”كاتب وقصة”، و”إبداع وعلوم”، و”الفنون”، و”كاتب وقصة”، و”ركن الخشبة”، تم في إطارها تنظيم 80 نشاطا أطرها أكثر من 60 مؤطرا منهم فنانون ورياضيون وإعلاميون.
وكان وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة، أكد في كلمة تقديمية لبرنامج الطفل برسم دورة هذه السنة من معرض الكتاب، إن الأمر يتعلق ب”برنامج متميز يهدف إلى فتح آفاق المعرفة وكشف عالم الكتاب أمام هذه الفئة العمرية التي تشكل مغرب المستقبل”.
وأضاف اعبيابة أن هذا المستقبل “يحتاج إلى بناء وتحصين من خلال الاشتغال على تكوين شخصية متوازنة تمتلك مهارات تواصلية وتنفتح على مختلف أشكال الإبداع من قصة ورواية ومرح وتشكيل وموسيقى، بالإضافة إلى الانفتاح على العلوم والابتكار من خلال ورشات متخصصة تبسط المحتوى العلمي وتقربه الى ذهنية الطفل بواسطة تطبيقات مثيرة ومشوقة للعلوم”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.