تدشين مركز لتصفية الدم بالحي الحسني بالدار البيضاء

0

أشرف وزير الصحة خالد ايت طالب، رفقة والي ولاية جهة الدار البيضاء ـ سطات حميد احميدوش، وعامل عمالة مقاطعة الحي الحسني، مؤخرا، على تدشين مركز لتصفية الدم لفائدة مرضى القصور الكلوي، وهو المركز الخامس عشرة وطنيا.
وكشف مصطفى فوزي، رئيس مؤسسة “أمل”، في تصريح صحفي ، أن المركز سيمكن من تقديم عدة خدمات وفحوصات للمرضى خصوصا الفئات المعوزة، حيث سوف يستقبل ما يناهز 36 مريضا يوميا، مما سيمكن من تخفيف الضغط على مركز أمل لتصفية الدم بالرحمة.
المركز الجديد، بلغت تكلفته المالية حوالي 5 ملايين درهم، بمساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ب90 في المائة. ويعد مركز أمل الحي الحسني ثمرة شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومؤسسة “أمل” لمساعدة مرض القصور الكلوي.

وأكد فوزي أن المركز الجديد لتصفية الكلي، سيمكن الأشخاص المعوزين من الولوج إلى خدمات صحية ذات جودة عالية، لتوفره على 18آلة، وطاقم طبي مهم متكون من طبيبة مختصة في أمراض الكلي وعدة ممرضات وتقنيين، بالإضافة إلى احدث المعدات والتجهيزات، كما أنه سيستقبل عددا مهما من مرضى حي الزوبير والفئات المعوزة بعمالة مقاطعة الحي الحسني للاستفادة من خدمات هدا المركز، الذي يضم قاعة الأدوية، قاعة لمعالجة المرضى وللفحوصات، فضلا عن فضاء لاستقبال واستراحة المرضى.وقد عبر جل المرضى عن ارتياحهم الكبير بافتتاح هدا المركز الذي سيساهم بشكل كبير في التخفيف من معاناتهم بسبب التنقل .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.