النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بجهة الدار البيضاء – سطات تنذر المدير الجهوي لوزارة الصحة

0

​ منحت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بجهة الدار البيضاء – سطات، مهلة للمدير الجهوي لوزارة الصحة و الحماية الاجتماعية حتى يتعرف عن كثب و يلم بالمشاكل التي يتخبط فيها القطاع الصحي بالجهة،حسب ما جاء في بيانها الجهوي ، ف النقابة تعتقد أن هذه المهلة قد فُهِمت خطأً، و يتجلى ذلك في غياب حوار اجتماعي مسؤول و تغييب المقاربة التشاركية في التعامل مع المشاكل الجهوية للقطاع في خرق سافر للفصلين 8 و 29 من دستور المملكة من طرف المدير الجهوي الذي مضى على تعيينه ما يزيد عن السنة.

و على إثر ذلك فإن النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بجهة الدار البيضاء – سطات، تتساءل عن خلفيات و دوافع سياسة الكيل بمكيالين التي ينهجها المدير الجهوي في التعامل مع مختلف المكونات النقابية على مستوى الجهة، و ذلك بعد التجاهل المقصود لطلبات اللقاء المستعجلة التي تقدمت بها النقابة المستقلة من أجل إيجاد حلول للمشاكل التي يعاني منها الطبيبات و الأطباء بالجهة و ذكر البيان جل المشاكل المطروحة منها

​- التعامل اللامسؤول و المخل بكرامة الأطباء داخل المديرية الجهوية.
– استفحال ظاهرة التعيينات المؤقتة للأطباء حديثي التخرج بالجهة، مما فتح الباب على مصراعيه للزبونية و المحسوبية، و شكل عقبة أمام انتقالات الأطباء من المناطق النائية.
– تكاثر حالات الانتقال بالجهة خارج الإطار القانوني للحركة الانتقالية.
– فرض سياسة الأقطاب الطبية في بعض التخصصات، دون مقاربة تشاركية لا مع النقابة المستقلة و لا مع الأطباء المعنيين.
– تسجيل عدة اختلالات في ما يخص التعويضات على مستوى الجهة، سواء بخصوص البرامج الصحية، الحراسة أو التعويضات عن المسؤولية بالنسبة للأطباء رؤساء المراكز الصحية.
– إسناد مناصب المسؤولية بالجهة و الأقاليم لعناصر تفتقد الأهلية لذلك.
و في الأخير، يهيب المكتب الجهوي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بكافة الطبيبات و الأطباء على مستوى الجهة إلى رص الصفوف و الاستعداد للخطوات التصعيدية التي سيُعلَن عنها لتصحيح الوضع و رفع هذا الحيف.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.