القائد “عيسى بن عمر”يواصل غزواته بالحي الحسني

0

لاحديث وسط ساكنة حي التعاون بمقاطعة الحي الحسني بالدار البيضاء إلا عن التعسف والحكرة التي تعرض لها أحد المواطنين أول أمس الجمعة، حيث قام قائد الملحقة الإدارية 26،بالتنكيل به أمام أبناءه ساكنة الحي،بتهمة تغيير معالم جنبات الطريق أمام منزله، والواقع أن هذا المواطن لم يقم بأي إصلاح ،وأن الأشغال التي تتم أمام منزله تقوم بها مقاطعة الحي الحسني في إطار صفقة عمومية وبعلم رؤساء القائد المذكور،حسب ماأكدته مصاظر من عين المكان،ورغم أن المواطن المذكور شرح ذلك للقائد أكثر من مرة،لكن هذا الأخير صم أذنيه،واستمر في التنكيل به والتعسف عليه أمام الملأ ،ونزع الكاميرات المتبثة أمام منزله تفاديا لتسجيل “غزوته”،لكن بعد فوات الأوان وتسجيل هذه الغزوة،تضيف ذات المصادر.
وقد قام القائد باستدعاء الشرطة الإدارية لتحرير محضر مخالفة للمواطن المذكور ،وبعد حضور أعضاءها رفضوا تسجيل هذا المحضر لأن الأشغال الجارية تقوم بها المقاطعة وفي إطار صفقة عمومية أي أنها أشغال قانونية،وأمام رفضهم استعمل القائد سلطته وقاد المواطن المذكور في حالة اعتقال للدائرة الأمنية القريبة ،والتي رفضت بدورها تسجيل أي محضر لغياب التهمة والفعل الجرمي وتم إخلاء سبيل المواطن المذكور.
القائد الذي أصبح يحمل لقب “عيسى بن عمر” لطريقة عمله التي تتسم بالجبروت والتعسف،عكس المفهوم الجديد للسلطة الذي دشنه الملك منذ توليه العرش سنة 1999،خلف تصرفه استياءا عارما وسط ساكنة الحي المذكور،التي تنتظر تحرك الجهات المسؤولة وعلى رأسها عامل عمالة مقاطعة الحي الحسني ووالي الدار البيضاء لفتح تحقيق في الموضوع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.