المشاركون  في معرض المدن الذكية يدعون إلى رقمنة خدمات قطاع السياحة بجهة سوس ماسة

0

أصدر المشاركون يوم الأربعاء الماضي، في ختام فعاليات النسخة الثانية ل”المعرض البيداغوجي للمدن الذكية على المستوى الإفريقي” بأكادير، التي أختير له شعار: “المدينة الذكية في خدمة المواطن العربي الافريقي”، مجموعة من التوصيات ستشكل بدون شك خارطة طريق لانخراط مدننا في منظومة المدن الذكية مستقبلا، في مقدمتها وجوب رقمنة خدمات قطاع السياحة بجهة سوس ماسة، ثم تدشين رسمي للمدينة الذكية المصغرة على مساحة 3000 متر مربع في قلب الجامعة الدولية لأكاديرواعتبار المنتدى العربي للمدن الذكية شريك أساسي في تنظيم النسخة الثالثة بمراكش سنة 2025 ، مع تقديم طلب انضمام جمعيات جهات المغرب للجنة المنظمة للمعرض.

وقبل ذلك، تم الإعلان عن اختيار مدينة مراكش لاحتضان النسخة الثالثة لهذا المعرض سنة 2025، كما تم توقيع مذكرة تفاهم وتعاون بين المنتدى العربي للمدن الذكية من جهة والمعرض البيداغوجي للمدن الذكية من جهة أخرى، للتعاون بين الفريقين وتعزيز أواصر التعاون فيما بينهما.

وأجمع المشاركون ضمنهم خبراء ومهندسون وصناع قرار وباحثون ومبتكرون، أن المعرض كان فرصة حقيقية لتقديم حلول ملموسة ومبتكرة للتحديات الكبرى للمدينة الذكية مستقبلا، على مختلف الجوانب المرتبطة على وجه الخصوص، بالحكامة السياسية والسياحة الذكية، والتنمية المستدامة وانتقال الطاقة والتحول الرقمي والسلامة والأمن، وتسهيل التنقل الحضري، واستمرارية الخدمات المقدمة المواطنين.

وعرفت الجلسة الافتتاحية لهذا المعرض البيداغوجي، الذي عقدت يوم الثلاثاء الماضي، إلقاء عدة كلمات، أكدت على ضرورة العمل على انخراط جهة سوس ماسة ضمن المدن الذكية مستقبلا.

 

تجدر الإشارة، إلى أن النسخة الثانية من هذا المعرض، المقامة تحت رعاية وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، حضرتها سفيرة المملكة الهاشمية الأردنية وقنصل فرنسا بأكادير،  وممثلين عن المملكة العربية السعودية، وقطر، وتونس الممثلة بمقاولة متخصصة في التحول الرقمي، فيما أشرف على  تنظيمها  كل من الجامعة الدولية لأكادير ومكتب الدراسات الهندسية ” اينوفاتيل انجنييريينغ”، بشراكة مع مجلس جهة سوس ماسة،  والمجلس الجماعي لأكادير، والمنتدى العربي للمدن الذكية، والفيدرالية المغربية للإستشارة والهندسة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.