إحداث مركب صناعي جديد باسثتمار يفوق 285 مليون درهم ببرشيد

0

أشرف وزير الصناعة والتجارة رياض مزور، بداية الأسبوع ، على تدشين المركب الصناعي الجديد لمجموعة “موتانديس” ببرشيد لمالكها عادل الدويري.

ويوفر هذا المركب الصناعي، الذي تطلب استثمارا بقيمة 285 مليون درهم، فرصا مهنية للساكنة المحلية من خلال إحداث 250 منصب شغل مباشر.

وفي تصريح للصحافة، أشاد مزور بهذا الاستثمار الذي من شأنه أن يعزز قدرة الإنتاج الوطني وتنويع المنتوجات ذات الاندماج المحلي القوي، التي تلبي الاحتياجات المتزايدة لكل من السوق المغربية والإفريقية.

واعتبر أن هذا المشروع، الذي “يعتمد على تكنولوجيات متطورة” يندرج في إطار “التوجيهات الملكية السامية الرامية لتقوية وتعزيز السيادة الصناعية والغذائية بالمغرب، من خلال تقليص الواردات وإنعاش الصادرات”.

وأبرز أن هذا المركب، الذي يضم وحدات تصنيع المنتجات السائلة
للتنظيف، ومستحضرات التجميل بالإضافة إلى المشروبات، يؤكد قدرة المقاولات المغربية على توفير منتجات ذات جودة عالمية وبأسعار تنافسية. من جانبه، أشار عادل الدويري، الرئيس المدير العام لمجموعة “موتانديس”، إلى أن المشروع، الذي سيخلق ما لا يقل عن 300 منصب شغل مباشر في المستقبل القريب، يهدف إلى تعزيز التوجه نحو الإنتاج المحلي لتعويض بعض المنتجات المستوردة من الخارج الموجهة للاستعمال اليومي.

وأكد أن المقاولة المغربية قادرة على توفير منتجات بنفس جودة الشركات الدولية الكبرى، لكن بأسعار تقل بنسبة 15 إلى 30 في المائة، مبرزا أن المشروع يروم أيضا المساهمة في تشجيع الفلاحة المغربية، من خلال تحويل المنتجات الزراعية المغربية.

ويضم هذا المركب الصناعي الجديد، الذي يمتد على مساحة إجمالية تبلغ 40.000 متر مربع، ثلاثة مصانع رئيسية. ويتعلق الأمر بكل من مصنع للمنتجات السائلة للتنظيف، بطاقة إنتاجية سنوية تبلغ 100.000 طن، ومصنع لمستحضرات التجميل بقدرة إنتاجية سنوية تبلغ 4000 طن، بالإضافة إلى مصنع للمشروبات بقدرة إنتاجية سنوية تبلغ 120.000

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.