“القدماء ضد الشباب المتحمس”..شرخ بهيئة محامي البيضاء

0

وجه قدماء المحامين بهيئة الدار البيضاء، تنبيها لزملائهم الشباب “المتحمسون” انعكاسات الإضراب ومقاطعة الجلسات والإجراءات الذي اتخذها المحامون احتجاجا على المقتضيات الضريبية الواردة في مشروع قانون المالية لسنة 2023.

وأفاد قدماء المحامون بهيئة الدار البيضاء، في بلاغ لهم، إن “المحامين الشباب المتحمسين سيكونون أول المتضررين من هذه الانعكاسات وأيضا مهنة المحاماة”, معتبرين أن “الموقف” المذكور، وإن كان قد أفرز نتائج ايجابية بسبب المجهودات الكبيرة التي قام بها النقيب مشكورا، وبسبب الحوار الذي تم مع مختلف المسؤولين الحكوميين وغيرهم، إلا أنه يبقى “موقفا مخالفا للقانون، وأكثر منه ضررا ومخالفة للقانون الاستمرار فيه”.

وأكد قدماء المحامين بهيئة الدار البيضاء، رفضهم الحضور إلى جمع عام آخر “قد يحصل تجييش البعض له، وتتخذ القرارات خلاله بالتصفيق والتصفير، بدل الحكمة والتفكير”، مشيرين إلى أنهم “ينتظرون من النقيب وأعضاء المجلس، أن يتخذوا القرارات الحكيمة، التي من شأنها، تدارك الموقف فورا ورأب الصدع، والحفاظ على مصالح المتقاضين المتضررين ، ومصالح المحامين، وعلاقتهم بمحيطهم، وبالسلطة القضائية ، وبجمع هذه الغايات كلها حفظ ماء وجه المهنة وشرفها وهيبتها”.

وكشف ذات المصدر، “أن الكثير من قدماء المحامين يفكرون في العودة لممارسة مهنتهم بصفة طبيعية ابتداء من الاثنين القادم 28 نونبر”، مشيرين إلى أن “وقوف زملاء لهم، دون وجه حق، بممرات المحاكم وقاعات الجلسات، لن يمنعهم، بل يمنعهم فقط احترامهم لمؤسسة النقيب ووحدة صف هيئة من أكبر وأعرق الهيئات بالمغرب، لا يمكن السماح نهائيا بمحو أمجادها ومكانتها، لأسباب، لا مجال لإعادة ذكرها”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.