الفتنةنائمةفي الدارالبيضاء

تدوينة من توقيع: يوسف الساكت

0

بغيت نعطيكم غير واحد المثال بسيط اليوم، باش تعرفو الدرك السحيق للي وصل ليه تدبير شؤون الدار البيضاء، للي خصص ليها الملك خطابا في 13  أكتوبر 2013، قال إنها تشكو من معضلة في الحكامة، وطلب إصلاح هذا الأمر في أقرب وقت ممكن.

فتخيل تكون نتا رئيس مقاطعة، أو نتي رئيسة مقاطعة، أو نائب عمدة، أو نائبة عمدة مفوض لك قطاع من القطاعات بموجب قرارصريح يحدد المهام والتدخلات بدقة.

تكون خدام ما بيك معليك في الاختصاصات والصلاحيات الموكولة لك حسب القانون، وتعتقد أنك ضابط أمورك، وخدام على الملفات ديالك، ومتابع الشاذة والفاذة، والبق ميزهق.!!!!!!

كدير هاد شي كامل، حتى تُفاجأ (بمحض الصدفة) أن أشخاصا آخرين “داخلين” معاك “حسي مسي” في نفس الاختصاصات والتفويضات، ويقررون في بلاصتك، ويوقعون وثائق ورخص ورسائل واعفاءات وانذارات دون علمك…وأنت في دار غفلون.!!!!!
واش تخيلتو الفوضى والعبث فين وصلت الدار البيضاء؟
وصلتْ لدرجة أن موظف في مقاطعة، أو مسؤول في مديرية أو قسم، أو حتى مواطن ومرتفق، إذا تعذر عليه الحصول على توقيع من عند المسؤول المباشر المفروض أن يمنح هذا التوقيع، “صعد” إلى من هو أعلى منه في الجماعة، وحصل على هذا التوقيع بكل سهولة سير نتا كب على كرشك سطل د الما!!!!!

بمعنى أوضح: إن هناك مسؤولين في الجماعة يخططون إلى تفجير المدينة وإثارة_الفتنة، عبر هذا السلوكات الصبيانية التي لم تحدث ولو مرة واحدة، سواء في عهد محمد ساجد، أو عبد العزيز عماري.

فلم يسجل في الـ18 سنة الماضية، أن “حنقز” نائب عمدة على “توقيعات” رئيس مقاطعة، مهما كانت الخلافات بينهما، ولا أحرج رئيس جماعة نائبا مفوض له أمام مرؤوسيه وأمام المواطنين، كما يحدث هذه الأيام، إذ تتطاير “التوقيعات” كما تتطاير حبات الفشار (الكٓلية) من المقلاة.

معرفتش شخصيا فين غاديا هاد “المراهقة” في التسيير، وإن كانت كل المؤشرات تقول بأن هاد شي كامل غادي إلى الحائط_المسدود.

وها وجهي، وها وجهكم..

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.