مقاطعة عين الشق: سحب التفويضات من 3نواب للرئيس ومتابعة مستشارين أمام القضاء

0

مازالت تداعيات ماحدث أثناء أشغال الدورة العادية لشهر يونيو 2022 لمجلس  مقاطعة عين الشق بالدار البيضاء، المنعقدة أمس الثلاثاء 7يونيو 2022،بالمركب الثقافي عبد الله كنون، (مازال)يرخي بظلاله،حيث أصدر رئاسة المقاطعة  اليوم  الأربعاء 8،يونيو 2022،بلاغا،توصلت كازاوي بنسخة منه،تضمن مجموعة من القرارات أهمها : سحب التفويضات من ثلاث نواب للرئيس وهم النائبة الأولى مريم ولهان  والنائب الثالث أحمد مفتاح وهما من الأصالة والمعاصرة ،والنائبة السادسة للرئيس ليلى بوهو من حزب الاتحاد الاشتراكي.
كما تقرر متابعة كل من أحمد مفتاح ومحمد الصويردي ،وهما من الأصالة والمعاصرة،  أمام القضاء

وفيما يلي نص :

“بلاغ رئاسة مقاطعة عين الشق

على إثر ما عرفته دورة يونيو العادية لمجلس مقاطعة عين الشق المنعقدة بتاريخ 7 يونيو 2022 ، من مجريات وأحداث وسلوكات عرقل بعضها السير العادي للدورة وأساء لصورة المجلس المنتخب ، حيث رفض بعض أعضاء المكتب الجلوس في المنصة الرسمية بجانب الرئاسة وبقية الأعضاء ، مع قيامهم داخل الجلسة بأفعال مخلة بالنظام الداخلي للمجلس ، وتوجه بعضهم باتهامات مباشرة وخطيرة في حق الرئاسة كشراء ذمم بعض أعضاء المجلس مع اتهام بعضهم بقبول الرشوة ، فضلا عن إعلان بعض الأطراف المشكلة للتحالف المسير للمقاطعة بشكل رسمي داخل الدورة اصطفافها كمعارضة ، علما بأن مجموعة من مكوناتها تتحمل عدة مسؤوليات ومناصب مهمة في التسيير ، ينهي السيد رئيس مجلس مقاطعة عين الشق إلى العموم ما يلي :

– أولا : سحب التفويضات الممنوحة للنائبة الأولى والنائب الثالث والنائبة السادسة لرئيس مجلس مقاطعة عين الشق .

– ثانيا : اللجوء للقضاء لمتابعة عضوي مجلس المقاطعة أحمد مفتاح ومحمد اصويردي ، بسبب الإتهامات الخطيرة والمباشرة التي وجهت للرئاسة خلال الدورة والتي تم توثيقها بواسطة مفوض قضائي ، فضلا عن التوثيق الرسمي بالصوت والصورة وبمحضر الدورة .

– ثالثا : مراسلة قيادات الهيئات السياسية المشكلة للتحالف الوطني الثلاثي ، في شأن ماحدث خلال دورة يونيو العادية لمجلس مقاطعة عين الشق ، من أفعال تتنافى مع مضامين ميثاق الشرف الموقع بينها .

– رابعا : مراسلة الهيئات السياسية المعنية المكونة للمجلس ، من أجل إحترام مضامين النظام الداخلي لمجلس مقاطعة عين الشق وفي مقدمتها ما يتعلق بتشكيل الفرق ، ضمانا لحسن سير الجلسات المقبلة .

– خامسا : إعتذار الرئاسة للعموم عن بعض مشاهد الفوضى المسيئة لمجلس مقاطعة عين الشق ، التي عرفتها الدورة والخارجة عن إرادة الرئاسة وغالبية أعضاء المجلس .

سادسا : إشادة الرئاسة بإلتزام وإنضباط غالبية أعضاء المجلس وبالمستوى الرفيع والراقي للمناقشة والمداخلات ، خلال دورة يونيو العادية وداخل أشغال اللجان التحضيرية ، وباحترامها لمضامين النظام الداخلي للمجلس .

– سابعا : إشادة الرئاسة بالتزام عضوتي المجلس نوال رشدي ونادية راحا ، بتوجيهات قيادات التحالف المشكل للأغلبية الحكومية ، وبحرصهما على خدمة الصالح العام وعدم الإنخراط في كافة المحاولات الرامية إلى عرقلة السير العادي لمختلف هياكل مجلس مقاطعة عين الشق .

– ثامنا : إحترام رئاسة مقاطعة عين الشق واعتزازها بالتحالف الوطني الثلاثي وبمنجزاته على المستوى الحكومي والبرلماني وعلى مستوى المجالس المنتخبة ، مع التعبير عن أسفها لخروج بعض المنتسبين إليه بمقاطعة عين الشق ، عن مضامين ميثاق الشرف الموقع بين الأحزاب المشكلة للحكومة .

ختاما ينهي السيد رئيس مقاطعة عين الشق إلى العموم ، أنه غير معني بالمنصب الشاغر لنائب رئيسة جماعة الدار البيضاء ، وأن كل انشغالاته واهتماماته منصبة على مقاطعة عين الشق ، حيث كل العمل والتركيز موجه نحو إطلاق وإخراج مجموعة من المشاريع المهيكلة لحيز الوجود ، مع سعيه اليومي لمعالجة العديد من الملفات الراهنة ذات الأولوية بالمقاطعة ، بالتعاون مع مكونات المجلس التي تسعى حقيقة لخدمة الصالح العام ومع كافة المتدخلين والشركاء المؤسساتيين وفعاليات المجتمع المدني وعموم المواطنات والمواطنين بتراب مقاطعة عين الشق .

حرر بعين الشق بتاريخ 8 يونيو 2022

رئيس مقاطعة عين الشق
محمد شفيق إبن كيران”

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.