بنسعيد: ما رأيته في مركز حماية الطفولة بالبيضاء آلمني جدا..

0

قال المهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل، ” لا تلومني على هذا الكلام فما رأيته في مراكز الطفولة في الدار البيضاء والرباط آلمني جدا علما أني زرت مركزين فقط من أصل 15 مركزا”.

وقال بنسعيد في جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية في مجلس النواب، اليوم الاثنين، إن المغرب يتوفر على 646 دار شباب، لكن مع الأسف في المغرب ترسخت ثقافة بناء “الحيوط” لأن أكثر من 100 دار للشباب مغلقة.

وتساءل لماذا تلتزم أغلب دور الشباب بمواعيد معينة في الفتح والإغلاق، وأحيانا تغلق أبوابها مع الثامنة مساء علما أن الشباب يبقون في الشارع إلى الحادية عشرة ليلا أو الثانية صباحا.

وأشار أن وزارته تركز حاليا على فتح دور الشباب المغلقة في إطار شراكات مع الجمعيات حتى تقدم خدمات في المستوى المطلوب في الجانب الثقافي والسوسيو اقتصادي، وتدريس اللغات التي تكون مفتاحا أساسيا في سوق الشغل.

ودعا بنسعيد إلى حماية هذه المراكز ومعرفة إن كانت تحترم المعايير الدولية أم لا، مشيرا أن أطر وزارة الشباب يشتغلون وفق إمكانيات ضعيفة جدا ويجتهدون في إطار الممكن.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.