نجاح الموسم الفلاحي بسطات رهين بمواكبة الفلاحين وانتظام التساقطات

0

اتخذت المديرية الإقليمية للفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بسطات، بمعية المصالح التقنية التابعة للوزارة سلسلة من التدابير لمواكبة الفلاحين من أجل إنجاح الموسم الفلاحي الحالي ، وذلك بالسهر على سير عملية الحرث والزرع وتوفير البذور والأسمدة بجميع نقط البيع بالإقليم.

وهكذا فبالرغم من تأخر الأمطار في بداية هذا الموسم الفلاحي 2021 /2022، وقلتها إلى حدود أواخر العشرية الثانية لشهر نونبر، فقد باشر فلاحو الإقليم سطات العمليات الزراعية، وذلك بالموازاة مع التدابير المتخذة من طرف مختلف المصالح التابعة للوزارة وخاصة المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغدائية.

وفي هذا الصدد عملت الشركة الوطنية لتسويق الحبوب (سوناكوس )على توفير البذور المختارة و الأسمدة الضرورية لمباشرة عمليات الحرث والزرع بالنسبة للحبوب الخريفية التي تعتبر السلسلة الفلاحية الأهم بالإقليم وبالجهة.

وعلى هذا الأساس، فقد تم فتح ما يناهز 20 نقطة بيع للبذور والأسمدة موزعة على تراب الإقليم، منها 06 نقط تابعة للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية ، و 14 نقطة تابعة للخواص، حيث تم تزويدها ب 36905 قنطار من البذور المختارة للحبوب الرئيسية (القمح الطري، القمح الصلب والشعير) و17000 قنطار من الأسمدة.

ومع التساقطات المطرية الأخيرة التي عرفها الإقليم إلى غاية 25 نونبر الماضي ( نقص يقدر ب 22 في المائة مقارنة مع السنة الفارطة) ، فقد بلغت المبيعات ما يناهز 19700 قنطار بالنسبة للبذور المختارة ، و11326 قنطار للأسمدة، وبذلك انتعشت عملية اقتناء مختلف عوامل الإنتاج وعملية خدمة الأرض والزرع التي شملت في مجملها حتى الآن على التوالي 225100 هكتار و35700 هكتار.

ويبقى نجاح الموسم الفلاحي الحالي رهين بالأساس بالتساقطات المطرية المقبلة وبتوزيعها المنتظم في المكان والزمان حسب أطوار نمو جل المزروعات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.