القنصل الأمريكي يزور المنطقتين الصناعيتين حد السوالم وساحل لخيطة

0

أجرى القائم بالأعمال بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية في المغرب، ديفيد غرين، والقنصل العام للولايات المتحدة بالدار البيضاء، لاورانس م. راندولف، أمس الأربعاء، زيارة ميدانية للموقعين اللذين يستضيفان مشروعي إعادة تأهيل وتوسعة المنطقة الصناعية لحد السوالم وتطوير منطقة صناعية جديدة بالساحل – لخيايطة.

وشكلت هذه الزيارة، التي تندرج في إطار مكون “المناطق الصناعية النموذجية” لنشاط “العقار الصناعي” ضمن برنامج التعاون “الميثاق الثاني”، الممول من طرف حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، ممثلة بهيئة تحدي الألفية، مناسبة للوقوف على التقدم الملحوظ الذي سجل في إنجاز أشغال البنيات التحتية خارج الموقع برسم هذين المشروعين.

وتهم هذه الأشغال خارج الموقع أساسا إنشاء محطة لمعالجة المياه العادمة للمنطقتين الصناعيتين المذكورتين، وإقامة مداخل بغية تيسير الولوج إلى هاتين المنطقتين وضمان انسيابية حركة المرور في محيطهما، فضلا عن تصميم البنيات التحتية خارج الموقع كي تستجيب بشكل ملائم لمتطلبات الفاعلين الصناعيين من حيث صبيب الماء الصالح للشرب وقوة التيار الكهربائي وصبيب صرف المياه العادمة.

وستمكن المناطق الصناعية الثلاث، التي تمتد على مساحة إجمالية تناهز 136 هكتارا، من تعزيز العرض من العقار الصناعي بجهة الدار البيضاء – سطات الذي يستجيب لحاجيات المستثمرين من حيث جودة البنيات التحتية والمرافق ومعايير التدبير، وتسهم بذلك في الرفع من الاستثمارات الخاصة وإحداث فرص للشغل. ومن المرتقب أن تستقطب هذه المناطق استثمارات خاصة إجمالية تقدر بـ486 مليون دولار، وإحداث فرصة شغل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.