حدادي يكشف المستور فيما يقع داخل حزب الحمامة بجهة الدارالبيضاء سطات

0

كشف محمد حدادي المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بعمالة مقاطعات سيدي عثمان مولاي رشيد، المستور فيما يقع داخل الحزب بجهة الدار البيضاء سطات.
حدادي الذي كان تحدث في بث مباشر (لايف)،على صفحته بالفايسبوك ،أكد أنه اضطر لكشف خبايا مايقع داخل الحزب بالجهة، بعد اتهام اتحادية سيدي عثمان مولاي رشيد بعدم التصويت على مرشح الحزب لمجلس المستشارين زكرياء بن كيران معتبرا هذا الاتهام مؤامرة تحاك ضده وضد الحزب بالمنطقة،وتدخل ضمن مسلسل طويل من المؤامرات والدسائس التي تحاك من طرف مسؤولين ذكرهم بالإسم مثل عبد الصادق مرشد وعبد الرحيم وطاس ،فيما اتهم بوسعيد المنسق الجهوي بالتقاعس عن التدخل لإنصاف اتحادية مولاي رشيد سيدي عثمان، وعدم التحرك لحماية الحزب بالمنطقة من هجمات الأصدقاء قبل الخصوم،متسائلا عن ماذا اتخذ بوسعيد من إجراءات في حق عادل ابو الخير المسؤول الوطني عن جمعية الحمامة الذي ترشحت زوجته باسم حزب الاستقلال، وعن خالد افراراي الذي ساند حزب الاستقلال ضد حزب التجمع الوطني للأحرار، وعن مسؤول القطاع الطلابي  عبد الله بخاوي الذي قاد حملة ضد الحزب بالفيسبوك ويتحدث باسمه.
ولم يكثف حدادي بذكر أسماء من يعتبرهم يستهدفون الحزب بالمنطقه،بل انتقد أيضا الإقصاء الممنهج لمستشاري الحزب من أي مسؤولية داخل المكتب المسير للمجلس الجماعي للدار البيضاء الذي تم إدارة مفاوضاته بسرية وبعيدا عن أنظار عدد من المنسقين الاقليميين مؤكدا أن من كان يفاوض باسم الحزب لم يكن يراعي إلا مصلحته الشخصية وكان ينفذ مايملى عليه من خارج الحزب.

لائحة الاتهامات التي سردها حدادي لم تقف عن هذا الحد ،بل توالت وبالأسماء والوقائع، والتي يضيق المجال لذكرها،والتي سنعود لها بتفصيل، نافيا التهمة التي يحاول بعض مسؤولي الحزب بالجهة إلصقاها باتحادية مولاي رشيد سيدي عثمان،والمتعلقة بعدم التصويت على مرشح الحزب بمجلس المستشارين، لأنه قبل الانتخابات، يقول حدادي أعلن في بث مباشر عن تصويت مستشاري الحزب على زكرياء بن كيران،داعيا إلى فتح تحقيق مسؤول لمعرفة هوية الخمسة مستشارين الذين لم يصوتو على مرشح الحزب في هذه الانتخابات.
ولنا عودة لهذا الموضوع

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.