نتائج 8 شتنبر.. تفاؤل حذر ببورصة الدار البيضاء

0

بارتياح مطبوع بالحذر، تلقت بورصة الدار البيضاء نتائج انتخابات الثامن من شتنبر والتغييرات التي من المرتقب أن تشهدها الساحة السياسية الوطنية، وذلك في انتظار القرارات الاقتصادية الأولى للحكومة المقبلة.

وهكذا، حقق مؤشر “مازي” غداة الاستحقاقات الانتخابية أفضل أداء له منذ بداية السنة، مسجلا زيادة بنسبة 1.81 في المئة وحجم مبادلات تجاوز 469 مليون درهم. وفي اليوم الموالي (الجمعة) سجل “مازي” زيادة بنسبة 0.67 في المئة، بينما كان قد حقق في حصتي الاثنين والثلاثاء زيادة طفيفة بـ 0.03 و 0.11 في المئة على التوالي. وبحسب خبراء ومحللين، فإن استعادة التفاؤل ببورصة الدار البيضاء تعزى إلى عدة عوامل، من قبيل النسبة الجيدة للمشاركة وآفاق تشكيل حكومة تولي اهتماما واضحا بالقطاع الخاص.

وفي هذا الصدد، قال فريد مزوار، المدير التنفيذي لشركة ( إف إل ماركتس) (FL Markets)، في تصريح صحفي، إن ” البورصة رحبت قبل كل شيء بالنسبة الجيدة للمشاركة في هذه الاستحقاقات، والتي تعزز المسلسل الديمقراطي بالمغرب وكذا ثقة المواطنين في المنتخبين والحكومة”.

وأضاف مزوار أن ” تصدر حزب التجمع الوطني للأحرار للانتخابات يفتح الباب أمام أغلبية حكومية ذات اهتمام واضح بالقطاع الخاص وبالتشغيل مع هدف خلق مليون فرصة شغل. إضافة إلى ذلك، نتوقع أن تهتم الحكومة الجديدة بشكل مباشر بالنهوض بسوق البورصة”. من جهة أخرى، أكد السيد مزوار أنه حتى قبل الانتخابات “توقعنا أن يشكل هذا الاقتراع محفزا هاما من أجل تعزيز المنحى التصاعدي لمؤشر مازي”، موضحا أن التناوب على رئاسة الحكومة يعد في أغلب الحالات مصدرا للآمال في التغيير الإيجابي وتحسن الظرفية الاقتصادية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.