جمعية كرامة بالدارالبيضاء : من يحرم مرضى نفسانيين من التلقيح ضد كورونا؟

0

تلقينا في جمعية كرامة نبأ إقصاء 24 مريضا من مرضى الخلل النفسي والعقلي من لقاح كورونا من نزلاء مستشفى عين الشق بالدارالبيضاء باستغراب واستياء عميقبن ، وقد انتظرنا ان يطال برنامج التلقيح هذه الفئة الهشة والاكثر عرضة للاصابة بالفيروس بالنظر الى طبيعة المرض النفسي والعقلي الذي يعدم الارادة ويجعل الاجراءات الاحترازية والوقائية لدى هذه الفئة بدون جدوى، لكن طال انتظارنا واستمر اقصاؤهم.
وبالنظر الى الحملة الواسعة التي اعلنتها وزارة الصحة مدعومة بباقي الوزارات المعنية لتلقيح كل الفئات العمرية وبالمجان، فإن نزلاء مستشفى عين الشق المقصودين ( مستشفى الجذري سابقا) لا يزالون محرومين من تلقي اللقاح ، علما انهم غير قادرين على التواصل مع النظام المعلوماتي لبرنامج اللقاح بسبب مرضهم وفقدانهم للتمييز وعدم درايتهم التعامل مع ارسال رسائل قصيرة للرقم الذي وضعته وزارة الصحة رهن المواطنين ، لتكون ادارة المستشفى هي المسؤولة عن برمجة لقاحهم بتنسيق مع الجهات المختصة.
وفي هذا الصدد وجهت الجمعية بواسطة كاتبها العام محمد الشمسي رسالة في شكل شكاية الى كل من وزير الصحة ووزير الداخلية تدعوهما فيه الى التدخل العاجل قصد الحث على تلقيح هؤلاء المرضى الذين ستشكل كل زيارة لهم من طرف عائلاتهم ، وكل احتكاك لهم بالاطر الطبية والتمريضية خطرا على صحتهم ، لاسيما وانهم (اي المرضى) يعانون من أمراض تجعل حيطتهم وحذرهم من العدوى غير ذات جدوى بالنسبة لهم.
ونشدد في جمعية كرامة على وحوب تلقيح هؤلاء المرضى لان هذا حق من حقوفهم بل إنهم من ضمن الاولى بالحماية باعتبار مرضهم، كما نذكر الراي العام المحلي والوطني ان هؤلاء المرضى كانوا في “بويا عمر” السيء الذكر ، وانه تم توجيههم الى مسنشفى ابن امسيك بالدارالبيضاء بعد قرار اغلاق ذلك الضريح الذي ظل مرتعا للدجل والشعوذة واستغلال حالات مرضية للانتفاع المالي منها، ومن مستسفى ابن امسيك تم تنقيل المرضى المذكورين صوب مستشفى عين الشف قصد اخلاء أسرتهم لمرضى كورونا.

توقيع : الكاتب العام لجمعية كرامة محمد الشمسي ( للتواصل 0668745802 )

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.