باحث جامعي بالبيضاء: خطاب العرش جسر عبور نحو الممكن

0

وصف أحمد الرياضي ، أستاذ جامعي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية عين الشق جامعة الحسن الثاني الدار البيضاء ، الخطاب الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس مساء  السبت 311يوليوز2021،إلى الأمة بمناسبة الذكرى الثانية والعشرين لعيد العرش المجيد ، بأنه قوي بمضامينه ومراميه .
وقال الرياضي ، وهو أيضا أخصائي نفساني ، في تصريح صحفي ، إن جلالة الملك تطرق إلى العديد من ” الأفكار القوية التي تشكل جسر عبور نحو قراءات ممكنة قد تكون موضوع مداخلات أخرى مستفيضة من قبل مختصين ومحللين “، لافتا إلى أنه لا يمكن تقديم قراءة للخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش المجيد لهذه السنة ، دون استحضار العديد من الخلفيات والأبعاد والسياق العام الذي يعيشه العالم بسبب فيروس كورونا.
في التفاصيل ، يضيف هذا الجامعي ، ركز خطاب العرش على نقطتين أساسيتين، تتمحور أولاها حول السياق العام الذي يعيشه العالم والمتمثل في فيروس كورونا ، مستحضرا جلالته الوضع الدقيق الذي عاشه ويعيشه أفراد المجتمع المغربي، والمتمثل في تلك المعاناة النفسية والاجتماعية والاقتصادية خلال فترة الجائحة.
وفي سياق متصل ، أبرز أن خطاب العرش تطرق، أيضا، إلى الدور الكبير الذي لعبه القطاع الصحي، حيث الالتزام وروح المسؤولية من أجل مواجهة فيروس ولد العديد من الاضطرابات النفسية لدى أفراد المجتمع ، وهو ما جعل الجميع يتجند لتقليص عدد الوفيات، وتقديم الكثير من الخدمات الصحية في ظروف مختلفة عن المألوف.
كل هذا الجهود ، كما قال ، لها انعكاس على الانخراط القوي في تدبير عملية التلقيح ، وأيضا تدبير الاقتصاد من خلال العديد من المؤشرات، من هنا كما قال ، جاءت الدعوة إلى الحديث عن النموذج التنموي الجديد ، ” الذي يشكل ثورة جديدة للملك والشعب “.
وبشأن العلاقات الخارجية ، أوضح أن خطاب العرش أفرد حيزا مهما للعلاقة مع الجزائر كدولة جارة تنتمي إلى المغرب العربي وتجمعنا بها قواسم مشتركة ، لافتا إلى أن جلالته ركز على الدعوة إلى فتح الحدود من أجل بناء علاقات قوية متماسكة بعيدا عن التوترات التي تسيء إلى سمعة البلدين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.