سطات.. بلدية لولاد تعبئة شاملة وحضور مهم للاستفادة من التلقيح ضد ” كوفيد 19″.

0

تشهد بلدية لولاد باقليم سطات استمرار حملات التلقيح منذ أن أشرف الملك محمد السادس، على إعطاء انطلاقة الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس “كوفيد 19″، حيث تعرف بلدية لولاد تعبئة ومواكبة مستمرة من أجل تعميم عمليات التطعيم التي وفرت لها وسائل بشرية ولوجيستيكية لإنجاح عمليات التلقيح كسائر أقاليم وجهات المملكة.

جريدة ” كازاوي” ومنذ انطلاق عمليات التطعيم ضد كوفيد 19 بسطات، واكبت التنظيم الجيد لاستقبال المواطنات والمواطنين، من خلال مراكز قارة وأخرى متنقلة، حيث أشرف عامل الاقليم على زيارة عدة مراكز وتتبع سير عمليات التطعيم.

في نفس السياق واكبت الجريدة سير عمليات تلقيح المواطنين بمركز ” بلدية لولاد”، باقليم سطات، حيث تم الوقوف على الإعداد الجيد والاستجابة المهة، من خلال قاعات الاستقبال والانتظار ، بحضور السلطات والدرك الملكي والقوات المساعدة، والاطقم الطبية والتمريضية، والمجتمع المدني وفق بروتوكول صحي، روعي فيه استعمال الكمامة والتعقيم والتباعد الجسدي، من أجل تحقيق مناعة جماعية، بالاضافة إلى مساهمة بلدية لولاد في إعداد الترتيبات الخاصة لإنجاح عمليات التطعيم، حيث جندت البلدية الوسائل اللوجستيكية ووسائل النقل لنقل العاجزين وانتقال الأطقم الطبية صوب العاجزين لتمكينكهم من التلقيح ضد كوفيد 19.

تجدر الاشارة ان السلطات الصحية تراهن في المغرب على تلقيح 80 في المئة من السكان، من أجل كبح وباء كورونا، والعودة إلى الحياة الطبيعية.
وتجري حملة التطعيم بطريقة تدريجية، على مراحل، ويستفيد منها جميع المواطنين المغاربة والمقيمين، الذين تفوق أعمارهم 17 سنة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.