سوق الشغل في المغرب.. فقدان 202 ألف منصب شغل ومليون ونصف مغربي يعيشون في بطالة

0

أعلنت مندوبية التخطيط، ان وضعية سوق الشغل خلال الفصل الأول من سنة 2021، ماتزال تحت وطئة مخلفات الأزمة التي عاشها الاقتصاد الوطني خلال سنة 2020، والتي تميزت أساسا، بارتفاع البطالة وعدم النشاط خصوصا في صفوف النساء والشباب.

وأبرزت المندوبية في مذكرة إخبارية حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الأول من العام 2021، أن الاقتصاد الوطني فقد 202ألف منصب شغل على المستوى الوطني، بعد إحداث 56ألف منصب شغل بالوسط الحضري وفقدان 258ألف أخرى بالوسط القروي، خلال السنة الأخيرة.

وبلغ الحجم الإجمالي للبطالة 1.534.000 شخص وذلك بزيادة قدرها 242ألف عاطل على المستوى الوطني، 185ألف بالوسط الحضري و57ألف بالوسط القروي.

وانتقل معدل البطالة من 10،5في المائة إلى 12،5في المائة على المستوى الوطني، وسجلت أعلى معدلات البطالة، بين الشباب المتراوحة أعمارهم مابين 15 و24 سنة حيث بلغت خلال الفصل الأول من السنة الجارية 32،5في المائة (26،8في المائة خلال نفس الفترة من العام 2020)، متبوعين بحاملي الشهادات 19،8في المائة (14،3في المائة خلال نفس الفترة من العام 2020)، تم النساء 17،5في المائة (14،3في المائة خلال نفس الفترة من العام 2020).

وبلغ عدد السكان النشيطين في حالة الشغل الناقص، حسب المندوبية خلال الفصل الأول من العام 2021، 988ألف شخص، منتقلا من %8،8 إلى %9،2 على المستوى الوطني، من%8،7 إلى %8،9 بالوسط الحضري ومن %8،9 إلى %9،6 بالوسط القروي.

إضافة إلى انخفاض الشغل بقطاع الفلاحة، الغابة والصيد، وقطاع الصناعة (الصناعة التقليدية) مقابل ارتفاع في قطاعي الخدمات والبناء والأشغال العمومية

و كشفت المذكرة، فقدان قطاع الفلاحة والغابة والصيد ل231ألف منصب شغل، ذلك نتيجة فقدان 254.000 منصب بالوسط القروي وإحداث 23.000 منصب بالوسط الحضري.

بالمقابل فقد قطاع الصناعة، بما فيها الصناعة التقليدية 48ألف لنصب شغل (25ألف بالوسط الحضري و23ألف بالوسط القروي)، ما يمثل تراجعا ب3،6في المائة من حجم التشغيل بهذا القطاع.

كما عرف قطاع الخدمات، خلال الفصل الأول من العام، إحداث 42منصب شغل على المستوى الوطني (24ألف بالوسط الحضري و18ألف بالوسط القروي ) مسجلا بذلك تراجعا ب %1 من حجم التشغيل بهذا القطاع .

و أحدث قطاع “البناء والأشغال العمومية” 39ألف منصب شغل، وذلك نتيجة إحداث 38ألف منصب بالوسط الحضري وألف منصب بالوسط القروي، وهو ما يمثل زيادة ب % 3،4 من حجم التشغيل بهذا القطاع.

و أوضحت المندوبية، أن 73في المائة من العاطلين في المغرب، يتمركزون بخمس جهات، حيث تصدرت الترتيب جهة الدار البيضاء-سطات ب %5,27 من مجموع العاطلين، متبوعة بجهة الرباط-سلا-القنيطرة (%1,13) وجهة فاس-مكناس (%5,12) وطنجة-تطوان-الحسيمة (%7,10)، ثم الجهة الشرقية (%6,9).

وسجلت أعلى مستويات البطالة بكل من جهات الجنوب (%6,19) والجهة الشرقية (%7,18)، وبحدة أقل، جهتان أخريان تفوق المعدل الوطني (%5,12)، ويتعلق الأمر بجهتي الدار البيضاء-سطات (%3,15) وفاس-مكناس (%6,13 ).

بالمقابل، سجلت أدنى مستويات البطالة بجهات درعة – تافيلالت، مراكش-أسفي، وبني ملال-خنيفرة حيث كانت على التوالي %8,7، %9,7 و%8,8.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.