مشاريع متأخرة بالعاصمة الاقتصادية تستنفر مسؤولي وزارة الداخلية

كوثر صافر

0

أفادت صحيفة المساء اليومية، في عددها الصادر اليوم الخميس ، أن مسؤولين بوزارة الداخلية تحركو بسبب تعثر مجموعة من المشاريع الملكية، بعد أن تبين أن الآجال المحددة لإنجازها تجاوزت السنة ، و هي مشاريع أبرمت في اتفاقيات أمام الملك ، في إطار مخطط تنمية مدينة الدار البيضاء و دعم المكانة الاقتصادية للمدينة.

هذه المشاريع التي وقعت أمام جلالة الملك و حولت العاصمة الاقتصادية إلى ورش مفتوح، لا يعرف متى ستنتهي أشغاله ، حيث تبين من خلال تفقد المسؤولين من الداخلية ، أن مشاريع معينة لم تتجاوز الأشغال فيها 10 في المائة، مما يشير إلى تأهر الأشغال على المدى القادم إلى أزيد من سنة أخرى.
و من بين هذه المشاريع التي تشهد تأخرا كبيرا ، إنجاز الخطين التالث و الرابع للطرامواي ، و الخط الأول و الثاني من الحافلات عالية الجودة ، و خصص لهذين المشروعين ميزانية بقيمة مليار و 666 مليون درهم.

كما خصصت ميزانية 25 مليون درهم ، لمشروع الكرة الأرضية، الذي شهد هو الآخر تأخرا كبيرا و غير مبرر، و الذي عزا مسؤولون محليون أسباب تأخيره إلى غياب الحكامة و التنسيق بين السلطات.
و من المترقب أن يتم إنجاز تقرير شامل حول الأشغال العمومية المتعثرة ، و الكشف عن أسباب التأخير .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.