مديرية التعليم بعين الشق تحتضن لقاء تنسيقيا في شأن مشروع المنهاج الدراسي للغة الأمازيغية

0

في سياق تنزيل مقتضيات القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي لاسيما المشروع الثامن المتعلق بتطوير النموذج البيداغوجي في شقه المتعلق بالتمكن من اللغات، وفي إطار مراجعة المنهاج الدراسي الجديد للغة الأمازيغية لسلك التعليم الابتدائي الذي أعدته الوزارة بتعاون مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، ترأست لطيفة لماليف المديرة الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق زوال  الأربعاء 03 فبراير 2021 بمقر المديرية، لقاء تنسيقيا حضره كل من رئيس مصلحة الشؤون التربوية و رئيسة مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة، وكذا  الأساتذة المتخصصين في تدريس مادة اللغة الأمازيغية على المستوى الإقليمي.
افتتح اللقاء بكلمة ترحيبية للمسؤولة الإقليمية، بعدها تطرقت لأهمية تدريس اللغة الأمازيغية باعتبارها لغة رسمية للبلاد إلى جانب اللغة العربية حسب الفصل الخامس من الدستور، مؤكدة على ضرورة الحرص على إعطائها المكانة البارزة التي تستحقها في المنظومة التربوية، من خلال تصريف وأجرأة منهاج تدريس اللغة الأمازيغية بشكل يساعد على تعلم اللغة، وإدراجها بمختلف أنشطة الحياة المدرسية، وتقاسم التجارب الناجحة، كما دعت إلى ضرورة تضافر الجهود الرامية إلى تطوير تدريس اللغة الأمازيغية بالتعليم الابتدائي .
من جهتهم أكد أساتذة اللغة الأمازيغية الحاضرين على استعدادهم للانخراط في تنفيذ خارطة طريق إدماج اللغة الأمازيغية في مجال التعليم للمساهمة في إغناء المخزون اللغوي لدى الطفل، داعين إلى ضرورة إعطاء المكانة التي تستحقها مادة اللغة الأمازيغية، من خلال توفير حيزا ملائما لتدريسها ضمن زمن التعلم.

إغناء المخزون اللغوي.
واختتم اللقاء ببرمجة ورشة عمل قصد الاطلاع وإبداء الرأي حول مشروع المنهاج الجديد للغة الأمازيغية في أفق إعداد النسخ الجديدة من الكتب المدرسية للغة الأمازيغية الخاص بسلك التعليم الابتدائي، استعدادا للموسم الدراسي المقبل.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.