سطات: العامل أبو زيد يستعد لمواجهة الفیضانات.

سطات:،عبدالنبي الطوسي

0

ترأس إبراھیم أبو زید، عامل إقلیم سطات یوم الأربعاء 28 أكتوبر 2020 بمقر عمالة الإقلیم
اجتماع عمل من أجل تفعیل المخطط الإقلیمي لمواجھة الفیضانات وتدارس الإجراءات الاستباقیة للتخفیف من آثارھا وتتبع وضعیة المناطق المھددة بھا، مع حلول فصل الشتاء للموسم الحالي، وذلك بحضور السلطات المحلیة والمصالح الأمنیة والعسكریة والمصالح الخارجیة المعنیة.
وأبرز عامل الإقلیم في بدایة ھذا الاجتماع، أن المخطط الإقلیمي یعتمد على تدابیر استباقیة یتعین

اتخذاھا من طرف جمیع المصالح المتدخلة لمواجھة آثار التساقطات المطریة، ومن جھة أخرى على مقاربات اجتماعیة مرتبطة بتقدیم المساعدة لساكنة المناطق المھددة بخطر الفیضانات بالإقلیم . داعیا في نفس الوقت، كافة المتدخلین إلى الانخراط الفعلي لتنفیذ المخطط الإقلیمي مع زیارات میدانیة إلى المناطق المعنیة والإسراع
باتخاذ تدابیر وقائیة ضد الفیضانات المحتملة على مستوى المناطق المھددة بوقوع فیضانات من خلال تنظیف أنابیب الصرف الصحي وتعزیز وصیانة السدود الوقائیة….
وفي نفس السیاق، تناولت كافة العروض والتدخلات مختلف التدابیر الوقائیة خلال الفترة الشتویة
وتحدید البیانات المتعلقة بالمناطق المھددة بالفیضانات بالإقلیم والمنشآت الموجودة على أحواض الودیان والنقط السوداء بالشبكة الطرقیة وحصر الأماكن التي من المفترض أن تكون مراكز استقبال وأماكن تخزین المؤن والمواد الغذائیة وإحصاء الوسائل اللوجستیة والبشریة المتاحة بالإضافة إلى الإجراءات التي سیتم تنفیذھا بالتعاون مع جمیع المتدخلین لتحیین المخطط الإقلیمي للوقایة والتدخل ضد المخاطر المحتملة للفیضانات.
وخلال ھذا الاجتماع، تقرر اتخاذ مجموعة من التدابیر والإجراءات تتلخص في إحداث لجنة
إقلیمیة للیقظة والتتبع والتنسیق لاتخاذ القرارات اللازمة لإیجاد الحلول الاستباقیة المستعجلة للمشاكل المسجلة بالاعتماد على الوسائل اللوجستیة المتوفرة والموارد البشریة ومراكز الاستقبال والإیواء المتوفرة. وكذا إحداث مراكز متقدمة للقیادة بالقرب من المناطق والدواویر المھددة بالفیضانات بالتنسیق مع جمیع المتدخلین بما في ذلك ممثلي المصالح التقنیة الإقلیمیة وكذا تسخیر الموارد البشریة والوسائل اللوجستیكیة المتوفرة في
عملیات الإنقاذ.
كما تقرر إعداد مراكز وفضاءات الإیواء التي یمكنھا استقبال الساكنة المتضررة وتأمین وضمان
استمراریة المرافق العمومیة الحیویة من ماء وكھرباء ووسائل الاتصال مع الحرص على التموین المستمر
من المواد الغذائیة الأساسیة وتحسیس الساكنة بالمناطق المھددة بضرورة توخي الحیطة والحذر والالتزام بمبادئ السلامة.
وفي ختام ھذا الاجتماع، حث عامل الإقلیم كافة المتدخلین على الحرص على تنفیذ ھذه الإجراءات
والتدابیر، وكذا المراقبة المستمرة للمناطق المھددة بالفیضانات وإعلام الساكنة في الوقت المناسب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.