سطات :جمعويون ومستثمرون يستقبلون قنصل السينغال لهذا السبب

سطات: عبدالنبي الطوسي

0

بدعوة من السيد أشرف مصطفى هواري رئيس لجنة المستثمرين التجمعيين وأطر القطاع الخاص ورئيس شركة فالفطيك بالبيضاء ، حل صباح اليوم الاربعاء14 اكتوبر، معالي السيد القنصل العام لدولة السينغال الشقيقة والبعثة المرافقة له، بمنطقة سيدي العايدي باقليم سطات.
الزيارة الميدانية حسب السيد مصطفى هواري تندرج ضمن العلاقات الوطيدة للبلدين الشقيقين المغرب والسينغال والعلاقة الخاصة والطيبة التي تجمع جلالة الملك محمد السادس وأخيه العزيز فخامة الرئيس ماكيسال رئيس دولة السينغال.
واضاف السيد هواري ان العلاقة الثنائية الممتازة بين البلدين هي رمز لعمق التاريخ ونموذج يحتدى به في العلاقات جنوب جنوب، نظرا للاهتمام الخاص الذي يمنحه جلالة الملك محمد السادس للقارة الافريقية والتي ترجمت بعدة زيارات.

من جانبه عبر فخامة القنصل العام لدولة السينغال الشقيقة عن سعادته بهذه الدعوة التي ترمي إلى عقد شراكات استثمارية، والتي تزكي قيمة العلاقات الأخوية والطيبة بين بلد المغرب والسينغال، مشيرا أنه شغوف كذلك بمدينة سطات التي اعتاد على زيارتها خلال عطل الأسبوع.
حفل الاستقبال الذي عقد على شرف معالي قنصل دولة السينغال الشقيقة والوفد المرافق له، عرف تقديم عدة كلمات ترحيبية بالاضافة إلى عرض اهم مميزات اقليم سطات في شتى الميادين، بالاضافة إلى كلمة الضيف الذي شدد على حسن العلاقة بين المغرب والسينغال والتي يجب ان تستثمر على مستوى المدن بخلق شراكات استثمارية، حيث كان لمعالي القنصل العام والوفد المرافق له فرصة التواصل مع مندوب الصحة باقليم سطات، وفرصة كذاك لزيارة ميدانية لعدة تعاونيات وضيعات فلاحية.
السيد مصطفى هواري أشار ان الاهتمام الملكي السامي بالنهوض بالاقتصاد الوطني وخاصة في هذه الظروف الصعبة يعد المنطلق الاهم في هذه المبادرة، حيث تمت دعوة معالي القنصل العام لدولة السينغال لزيارة اقليم سطات وفتح فرص الاستثمار وخلق علاقات استراتيجية وتوامة بين سطات ومدن أخرى بالشقيقة السينغال، والذي يدخل في إطار التعاون جنوب جنوب، حيث تمنى نفس المتحدث خلال كلمة ألقاها امام فخامة القنصل العام والوفد المرافق له، جميع المجالات ” الاقتصادية الاجتماعية والثقافية والصحية والرياضية…” وبالتالي فتح افاق جديدة للنهوض بالمنطقة وخلق دينامية اقتصادية جديدة.
من جهته السيد محمد الضعلي عن جمعية أجيال الشاوية سطات أكد في كلمته التقديمية امام معالي قنصل دولة السينغال الشقيقة، عن العلاقات المثينة التي تربط بين المغرب والسينغال، هذه الدولة الافريقية الشقيقة التي تضع المغرب في المكان الذي يستحقه، شاكرا زيارة فخامة القنصل لمنطقة سيدي العايدي بسطات ومحطات اخرى والتي تاتي في ظروف خاصة من اجل التازر والتعاون مستقبلا.
في نفس السياق استعرض السيد رضوان هواري رئيس جمعية اجيال تطلعات الفلاح وعضو لجنة المستثمرين وأطر القطاع الخاص ، ” استعرض” الاهداف الاستثماريةمن اجل خلق فرص الشغل والعمل بالعقلية الحديثة، مذكرا باهمية عقد شراكة مع البلد العزيز السينغال، منوها بمجهودات الحكومة المغربية وعامل اقليم سطات، من اجل التعاون مع الاصدقاء السينغاليين.
وذكر السيد رضوان هواري المستثمر الفلاحي خلال كلمته ان منطقة سيدي العايدي تعد من المناطق المميزة بغنى تربتها، وهو ما يستدعي خلق شراكات بهدف تطوير القطاع الفلاحي وخلق تعاونيات وتشغيل الشباب وتفعيل دورهم في التنمية الفلاحية، راجيا جعل منطقة اولاد غنام وسيدي العايدي بمنطقة الشاوية خزانا للحبوب والاهتمام اكثر بالفلاح الصغير .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.