اجتماع طارئ للنقابة الوطنية للتعليم بكلية عين الشق

أحمد بوستة

0

عقد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية الآداب والعلوم الانسانية عين الشق بالبيضاء، اجتماعا طارئا عن بعد ،للتداول في المستجدات التي طرأت على مستوى تاريخ وطريقة إجراء امتحانات الدورة الربيعية برسم السنة الجامعية 2019-2020، والمرتبطة بالظروف الراهنة، والاستثنائية التي تعرفها بلادنا، جراء تزايد عدد المصابين بوباء كورونا، وكذا الدخول الجامعي 2020-2021.

وخلال هذا الاجتماع أكد المكتب  على أن الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد جراء الحالة الوبائية والحجر الصحي، لا يمكنها أن تشكل ذريعة لتجاوز اختصاصات الهياكل الجامعية، واستبدالها بهياكل صورية ولا قانونية تأسيسا لأعراف جديدة وغريبة.

واعلن استعداده من منظور تشاركي الانخراط في الإجراءات التي تضمن سلامة الأطر التربوية والإدارية والطلبة دون خرق للقوانين المنظمة لمؤسسات التعليم العالي 01.00 باسم حالة الطوارئ ، مشددا  على ضرورة إشراك الجميع في اتخاذ القرارات ومناقشتها، والإنصات للجميع، والعمل على عقد اجتماعات عن بعد لمجلس الكلية واللجان المنبثقة عنه، وعدم الاكتفاء بإخبار السيدات والسادة الأساتذة الباحثين بالقرارات دون إشراكهم في النقاش.
وطالب الإدارة بتحسين التواصل مع السيدات والسادة الأساتذة في كل ما يهم المؤسسة من خلال الهياكل المنتخبة، ومناشدة السيدات والسادة الأساتذة داخل الهياكل (مجلس الكلية، اللجنة البيداغوجية، رؤساء الشعب، منسقو المسالك، فرق البحث العلمي…) بتحمل مسؤوليتهم التاريخية باعتبارهم مؤتمنين على السهر على تطبيق القوانين المنظمة وملائمتها مع الظرفية الحالية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.