زيارة العلمي لمصنع IRIZAR المغرب بالصخيرات تغضب نائب عمدة البيضاء

0

عبر عبد الصمد حيكر، نائب عمدة جماعة الدار البيضاء، في تدوينة له اليوم على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” ،عن استغرابه من زيارة  وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، لمصنع IRIZAR المغرب بالصخيرات الذي يقوم بتصنيع 200 حافلة للنقل الحضري في إطار الطلب العمومي المخصص لتجديد حظيرة حافلات مدينة الدار البيضاء. متهما إياه بـ”محاولة الركوب على إنجازات مؤسسة التعاون بين الجماعات البيضاء”.

وقال حيكر”لم أفهم سبب ولا سياق ولا معنى زيارة معالي الوزير هذه، رغم أن وزارته كانت خارج التغطية خلال مسلسل هذا الإنجاز الذي تشرف عليه مؤسسة التعاون بين الجماعات البيضاء بدعم ومواكبة من وزارة الداخلية ووزارة المالية وتعاون مع جهة الدار البيضاء سطات فلا وزارة السيد العلمي واكبت ولا ساهمت في التمويل ولا أي شيء”.

وأضاف: “هذا طبعا في الماضي هل يمكن أن يفهم من ذلك أن وزارة الصناعة، وبعد أن “انتصرت” على البؤر الوبائية الصناعية!!! قد استفاقت وعقدت العزم على الانخراط في دعم مؤسسة التعاون بين الجماعات البيضاء”.

وتابع: “شخصيا أتمنى ذلك وأنتظر أن يعلن السيد الوزير المحترم عن خبر سار في هذا الاتجاه أما إذا كان الركوب على منجزات الآخرين، التي صارت مؤكدة بعد وصولها إلى الخط المستقيم قبل خط النهاية، قد أصبح مغريا، وأصبح كل يسابق الجميع الزمن ليدعي وصلا بهذا الإنجاز الهائل لمؤسسة التعاون مع شركائها مشكورين، فأصبحنا نسمع ونرى من هنا وهناك من يريد أن يظهر مظهر البطل صانع الإنجازات رغم أنه بالأمس القريب جدا، كان يراهن على فشلٍ ما في تدبير هذا القطاع فبادر منهم من بادر إلى مقاطعة دورات مجلس مؤسسة التعاون البيضاء، سيما تلك التي كانت تتضمن نقاطا حاسمة في مسلسل صناعة هذا الانجاز، ومنهم من أصبح مرددا لما كان يروج له مسؤولوا الشركة المفوض لها سابقا قطاع النقل عبر الحافلات،  ومنهم من سعى إلى التشويش على المسلسل الشاق والمعقد لإخراج هذا الإنجاز من بين فرث ودم… وذلك في أوقات حرجة من معركة حامية الوطيس مع المفوض له السابق، فهذا لا يليق بوزير ….”.

وكان العلمي قد قام، يوم الخميس 25 يونيو 2020، بزيارة إلى مصنع “IRIZAR” المغرب في الصخيرات، الذي يقوم بتصنيع 200 حافلة للنقل الحضري في إطار تجديد حافلات الدار البيضاء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.