سطات :المجلس الاقليمي يرصد مبالغ مهمة لدعم المجهودات الاستباقية المبذولة لمواجهة وباء كورونا بالاقليم.

0

أعلن المجلس الإقليمي لسطات عن مساهمة رئيس المجلس بالتعويضات الشهرية الخاصة به لثلاثة أشهر (مارس – أبريل – ماي). و مساهمة نواب الرئيس ورؤساء اللجن ونوابهم بالتعويضات الخاصة بهم عن شهر مارس لفائدة “الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19″ الذي تم إحداثه لمواجهة آثار هذا الوباء.
وقررا لمجلس من جهة اخرى  رصد غلافا ماليا يناهز 7.000.000.00 درهم وذلك لدعم المجهودات المبذولة من طرف كل القطاعات لتكون في مستوى المرحلة .
هذه الاعتمادات المرصودة سيتم بموجبها اقتناء المواد الغذائية لفائدة الأسر المعوزة والفئات المستهدفة بمبلغ 1.330.000,00 درهم واقتناء المعدات والمستلزمات الصحية سيكلف مامجموعه 1.514.000,00 درهم.

كما تم رصد 450.000,00 درهم لاقتناء مواد التطهير والتعقيم. كما تم في نفس الاطار تسخير شاحنتين صهريجيتين من سعة 8 طن مزودة بالوقود ومواد التعقيم من أجل المساهمة في تعقيم مراكز الجماعات الترابية التابعة للإقليم بتنسيق مع السلطات الاقليمية والمحلية كما انخرط المجلس الاقليمي في المجهود المبذولة لتهيئة مصالح المستشفى الاقليمي الحسن الثاني من أجل محاربة جائحة فيروس كورونا 19 حيث ساهم المجلس في تهيئة مصلحة طب الرجال و مصلحة طب النساء والبالغ طاقتهما الاستيعابية 40 سريرا لكل واحدة كما تمت تهيئة مصلحة الفحص بالأشعة ومصلحة الانعاش والعناية المركزة بنفس المستشفى وذلك بكلفة مالية اجمالية بلغت 3.500.000,00 درهم.
للإشارة فان مبادرة المجلس الاقليمي تندرج في إطار التعبئة الوطنية للتصدي لوباء “كورونا” المستجد والحد من تداعياته وانتشاره وفي سياق المساهمة في المجهود الوطني القائم لصد هذا الوباء. وحسب بلاغ للمجلس الإقليمي، فإن هذه المبادرة الرمزية تعد تعبيرا من المجلس عن تضامنه وانخراطه اللامشروط في هذه المبادرة الملكية لمواجهة وباء “كورونا” و الآثار الناجمة عنه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.