المجلس الجماعي للدار البيضاءيصدر بلاغاحول جائحة كورونا

0

أصدر المجلس الجماعي للدار البيضاء مساء أمس الأربعاء بلاغا هو الأول من نوعه حول جائحة كورونا ومما جاء في هذا البلاغ الذي يحمل توقيع رئيس المجلس عبد العزيز عماري ( العدالة والتنمية ):
“عقد مكتب مجلس جماعة الدار البيضاء اجتماعا، عن بعد، برئاسة السيد عبد العزيز عماري ومشاركة كافة أعضائه، يومه الأربعاء 30 رجب 1441 هـ الموافق ل 25 مارس 2020.
وقد استهل الاجتماع بالاستماع لعرض مختصر تقدم به السيد الرئيس حول مختلف التدخلات التي قامت بها، مصالح الجماعة والمقاطعات وبعض شركات التنمية المحلية والشركات المفوض لها قطاع النظافة، وذلك منذ أزيد من أسبوعين، في إطار مسايرة مختلف التدابير الاحترازية المعلن عنها منذ بدايتها، وبتنسيق تام مع مختلف السلطات العمومية، وفي هذا الإطار تم الوقوف عند:

▪ الخدمات الأساسية التي تقوم بها مكاتب حفظ الصحة بالجماعة وبمختلف المقاطعات، سواء على مستوى تأمين استمراية تقديم الأدوية للفئات الهشة، وإيصالها -في بعض المقاطعات- إلى بيوت المرضى المستفيدين منها، إضافة إلى تأمين استمرارية باقي الخدمات (من معاينة الوفيات وغيرها)
▪ المجهودات المعتبرة التي اضطلعت بها شركة التنمية المحلية “الدارالبيضاء-بيئة”، على مستوى تطهير وتعقيم مختلف الإدارات (التابعة للجماعة وغيرها) ومختلف المرافق والأسواق الجماعية في عموم المقاطعات، وكذلك عدد من الفضاءات والساحات العمومية، وفي هذا الإطار، وحرصا من الجماعة على توفير إمكانيات الاشتغال لشركة الدار البيضاء بيئة ، فقد قامت بتحويل مبلغ 20 مليون درهم لحساب الشركة برسم ميزانية 2020، حتى تتمكن من توفير كافة الحاجيات اللازمة من اجل مواصلة تنفيذ برنامج تدخلاتها.
▪ الجهود التي بذلتها شركات النظافة عموما من أجل جمع ونقل النفايات المنزلية وماشابهها، إضافة إلى انخراطها في تنظيف وتطهير ومعالجة عدد من النقط والمرافق والساحات.
▪ الأدوار الهامة التي ساهمت بها فرق الشرطة الإدارية على مستوى الحملات اليومية للتحسيس والتوعية التي قامت بها خلال هذه الفترة بتنسيق مع مختلف المتدخلين.
▪ التدابير الخاصة التي تم اعتمادها من طرف الشركات المفوض لها تدبير قطاعي النقل عبر الحافلات وعبر الطرامواي، لتأمين حركة النقل الجماعي الحضري واتخاذ كافة التدابير الاحترازية لضمان سلامة المواطنات المواطنين.
كما ذكر السيد الرئيس، بأنه تم اتخاذ قرارات تتعلق بنظام حضور الموظفين الجماعيين وذلك في إطار الالتزام بالتدابير الاحترازية ودون الإخلال باستمرارية المرفق الجماعي.
كما تم الاستماع لعرض مركز تقدمت به السيدة نائبة رئيس جماعة الدار البيضاء المكلفة بقطاع حفظ الصحة (وباعتبارها المديرة الجهوية لوزارة الصحة أيضا)، حول بعض المعطيات المتعلقة بانتشار هذا الفيروس وعن الحالة الوبائية بالمدينة والجهود التي تقوم بها مصالح الوزارة في هذا المجال وتلك التي تقوم بها مصالح الجماعة المكلفة بحفظ الصحة وكذا شركة الدار البيضاء-بيئة، بالإضافة إلى بعض المقترحات ذات الأولوية التي يمكن للجماعة التركيز عليها.
وبعد مناقشة مستفيضة لخصوصيات المرحلة ومتطلباتها، وكذا عدد من المقترحات التي تقدم بها أعضاء المكتب في سياق تحديد الأولويات التي يتعين على الجماعة التركيز عليها مستقبلا، والمتعلقة بدور الجماعة وتعزيز مجهوداتها في هذه المرحلة الدقيقة، كما تمت مدارسة جملة من المقترحات الرامية إلى إجراء تحويلات أو إعادة برمجة لاعتمادات منها تلك التي تهم بعض مجالات التنشيط ودعم الجمعيات على مستوى ميزانية الجماعة برسم سنة 2020، بما يتناسب مع خصوصية هذه الظرفية، ويمكن الجماعة من توفير الاعتمادات الضرورية لتأمين مواصلة القيام بالتدخلات التي هي من اختصاصاتها إما عبر مصالحها مباشرة أو من خلال شركة التنمية المحلية الدار البيضاء للبيئة وغيرها، مع عرضها على أنظار المجلس عند الاقتضاء.
وإن مكتب مجلس جماعة الدار البيضاء، إذ ينوه بمستوى الوعي ودرجة التفاعل الإيجابي العام مع التدابير الاحترازية ومختلف القرارات الحكومية وتجند الجميع من أجل إنجاح السياسة العامة التي اعتمدتها بلادنا لمواجهة هذه الجائحة، فإنه يعلن للرأي العام ما يلي:
▪ إشادته بمختلف المبادرات والتوجيهات الملكية السامية الجريئة والشجاعة والاستباقية المتخذة حماية للشعب المغربي من جائحة فيروس كورونا المستجد، وكذا بالتدابير الاحترازية والتواصلية التي تعتمدها الحكومة المغربية بشكل متواصل، كما يثمن التضحيات التي أبانت عنها القوات المسلحة الملكية، والدرك الملكي، والأمن الوطني، والقوات المساعدة، والوقاية المدنية،
▪ تنويهه بالدور الكبير لنساء ورجال قطاع الصحة الذين تبوؤا الصفوف الأمامية في المعركة ضد هذه الجائحة، وكذلك بالروح الوطنية العالية والتعبئة الشاملة التي عبر عنها نساء ورجال التعليم، ونساء ورجال وأعوان السلطات العمومية ومصالح الجماعات الترابية وعمال النظافة ومختلف المصالح الإدارية والفئات المهنية والفاعلين الاقتصاديين والمدنيين، ووقوف الجميع صفا موحدا من أجل الحفاظ على سلامة المواطنات والمواطنين
▪ اعتزازه وإكباره لقيم التضامن والتكافل والتآخي التي برهن عليها مرة أخرى عامة أفراد الشعب المغربي بكل مكوناته وحساسياته وفئاته الاجتماعية في مواجهة هذه الجائحة التي حلت ببلدنا.
▪ دعوته كافة المواطنات والمواطنين، إلى مزيد من اليقظة والالتزام بالقرارات الصادرة عن الجهات المختصة، بما في ذلك التقيد بالحجر الصحي وعدم مخالطة الغير وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى مع اتخاذ كافة الاحتياطات الضرورية.
▪ إعلانه عن تبرع كافة أعضاء مكتب مجلس جماعة الدار البيضاء، وكاتب المجلس ونائبته، وكذا رؤساء اللجان الدائمة بالمجلس ونوابهم، بتعويض شهر لفائدة الصندوق المخصص لتدبير تداعيات جائحة فيروس كورونا بالمغرب.
▪ انخراطه في الجهود المبذولة على مستوى مدينة الدار البيضاء بتعاون مع مختلف المتدخلين والسلطات العمومية لمواجهة تحديات المرحلة بروح من المسؤولية والوطنية لمواجهة هذه الجائحة.
ونتضرع إلى الله تعالى أن يصرف عنا هذا الوباء كما نسأله الشفاء للمرضى ونسأله السلامة والحفظ لبلادنا تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

إمضاء
رئيس جماعة الدار البيضاء:
عبد العزيز عماري”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.