الدار البيضاء..اجتماع اللجنة التحضيرية لإعادة تجديد هياكل نقابة أطر وموظفي التعاون الوطني

0

انعقد أمس السبت 18 يناير2020 بالمقر المركزي بالكدشCDT بالدارالبيضاء الاجتماع الذي كان مقررا لهيكلة اللجنة التحضيرية لاعادة تجديد هياكل النقابة الوطنية لأطر وموظفي التعاون الوطني.
وقبل الشروع في هيكلة اللجنة التحضيرية،استهل المنسق الوطني احمد حبوبة هذا الاجتماع بتقديم تقرير مقتضب عن آخر التطورات التي يعرفها مسار التحضير للمؤتمر الوطني،سواء تعلق الأمر بحجم الالتحاقات والمطالب التي تم التوصل بها من مختلف المناطق،أو تعلق الأمر بالأصداء الايجابية التي واكبت أشغال ومواقف اللجنة منذ اجتماعها الأول خلال شهر دجنبر الماضي. بعد ذلك تناول الكلمة سعيد مشراكي الذي تطرق لمخرجات الاجتماع والسياق الذي جمع مدير التعاون الوطني بثلاث هيئات نقابية بتاريخ 8 يناير2020،حيث قدم عددا من التوضيحات حول مجريات هذا اللقاء كما تطرق إلى مضامين البيان الصادر عنه.
بعد هذين العرضين انتقل الحضور إلى هيكلة اللجنة التحضيرية،حيث تم في هذا الصدد تشكيل لجنتين اثنتين:

-1 لجنة ” الإعداد الأدبي والتواصل” ومهمتها تحضير مشاريع المقررات التي ستعرض على المؤتمر الوطني، وكذا العمل على التعريف بكل مايتصل بالمشروع النقابي المتجدد،وذلك عبر استثمار مختلف وسائل الاتصال والإعلام.
-2 لجنة” الإعداد المادي والتنظيمي” ومهمتها إعداد وتوفير الوسائل المادية واللوجيستية لإنجاح محطة المؤتمر الوطني،وكذا ضبط التدابير التنظيمية المرتبطة بالمنخرطين ولوائح المشاركين في هذا المؤتمر.
وفي هذا السياق وبغاية ضمان شروط نجاح هذه المحطة التنظيمية تم الاتفاق على توسيع مجال النقاش والتواصل ليشمل مختلف الفئات من اطر وموظفي التعاون الوطني سواء على الصعيد المركزي أو على مستوى مختلف المناطق والأقاليم،والحرص بالتالي على الانفتاح على مختلف الآراء والمقترحات والمطالب والاستفادة من تجارب وخبرات القطاعات المماثلة لإنجاز ملف مطلبي شامل ومتكامل.
من جانب آخر تم التأكيد من طرف أعضاء اللجنة التحضيرية على أهمية البناء الديمقراطي و القاعدي للنقابة، وذلك من خلال إشراك عموم المنخرطات والمنخرطين في صياغة القرارات واتخاذ المواقف النضالية،وفي هذا الصدد تم الاتفاق على تنظيم عدد من اللقاءات التواصلية المباشرة مع أطر وموظفي المؤسسة في مختلف الأقاليم والجهات لتجميع المعطيات والمطالب بشكل مباشر،وبالتالي إغناء مشاريع المقررات التي ستقدم للمؤتمر الوطني(الملف المطلبي،القوانين التنظيمية).
أيضا تم التأكيد على ضرورة احترام الضوابط التنظيمية المعمول بها داخل الكونفدرالية الديمقراطية للشغل،خاصة مايتعلق بوجوب الحصول على بطاقة الانخراط كشرط للانتماء والعضوية، وكذا التزام العضو المنخرط بتنفيذ المهام المسندة له والالتزام بالقرارات النضالية للنقابة.
من جانب آخر تمت الإشارة مجددا إلى ضرورة استمرار النقابة في العمل على بلورة رؤية مبتكرة ومتجددة للنهوض بمؤسسة التعاون الوطني وتطوير العمل الاجتماعي في بلادنا بصفة عامة.
وفي ختام اجتماعها، قررت اللجنة التحضيرية عقد اجتماعها المقبل يوم السبت01 فبراير بالمقر المركزي للكونفدرالية الدبمقراطية للشغلCDT بالدارالبيضاء لمتابعة إنجاز المهام والتكليفات الموكولة لعضواتها وأعضائها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.