فوج جديد ينضم إلى خريجي المدرسة الفرنسية للتعليم التقني بالدار البيضاء

0

انضم الفوج (39) إلى خريجي المدرسة الفرنسية للتعليم التقني بالدار البيضاء، التي تعتبر من بين المؤسسات التي بصمت على وجود متميز، ونقلة نوعية في مجال التكوين المهني الخاص. وفي هذا السياق جرى يوم الجمعة الماضي بالدار البيضاء، تسليم الشهادات لهذا الفوج البالغ عدده 800 من الخريجين، الذين جرى تكوينهم بهذه المدرسة، التي تمنح شهادات معترف بها من قبل الدولة المغربية. ويتعلق الأمر بشهادات تمنح بشراكة مع جامعات ومؤسسات دولية كبيرة . 
وأبرز وزير الشغل والإدماج المهني محمد امكراز، في كلمة بالمناسبة ، أن جودة وقيمة التكوين الذي تقدمه هذه المدرسة، هو الذي يضمن لها تكيفها مع متطلبات محيطها السوسيو اقتصادي، الذي يتقوى من خلال مشاركة المهنيين ومختلف شركائها وبتأهيل التكوينات التي تقدمها. وقال إن النتائج المهمة التي حصل الطلبة (الخريجات والخريجين) هي في الحقيقة ثمرة مجهوداتهم، ونتيجة حرص الطاقم البيداغوجي والإداري لضمان تكوين وتأطير جيد بالنسبة لطلبة المدرسة.
ودعا بهذه المناسبة، المسؤولين والمدرسين وخريجي المدرسة بكل أفواجها إلى المضي قدما للمساهمة في ابراز إشعاع هذه المؤسسة على المستوى الوطني والاقليمي، وذلك من خلال تعزيز الإنجازات التي تقدمها في مجال تطوير نظام التربية والتكوين والتعليم العالي .
وفي سياق متصل قال الوزير إن المغرب يوجد أمام فرصة حقيقية لربح معركة التنمية، عبر إعداد برامج جهوية للتهيئة الترابية بمساهمة جميع فعاليات المجتمع، وتفاعل مختلف الخبرات وتثمين التجارب الناجحة، خاصة الخبرات العلمية والثقافية التي يشكل فيها الإطار المغربي خريج المعاهد والمدارس العليا أحد الفاعلين المهمين والأساسيين . 
وتنتمي هذه المدرسة ، إلى مجموعة المدارس الفرنسية للتعليم التقني التي تتواجد مؤسسات تابعة لها بمدن أخرى ( فاس ، مكناس ، أكادير، مراكش)، مع الإشارة إلى أن هذه المجموعة تتميز بتوفرها على شبكة كبيرة من الخريجين ( 35 ألف خريج ).وتعمل هذه المجموعة، التي تتوفر على 500 من الموارد البشرية 400 منها مدرسون ، على تنمية ثقافة روح المبادرة ، والاشتغال ضمن مجموعات ، فضلا عن الانفتاح على التكنولوجيا الحديثة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.