قافلة 100يوم100مدينةتحط الرحال بقصبة تادلة

0

ترأس كل من محمد شفيق بنكيران وفاطمة مروان عضوي المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار ،إضافة إلى عبد الرحيم الشطبي المنسق الجهوي للحزب بجهة بني ملال ،اليوم بمدينة قصبة تادلة بجهة بني ملال ، تجمعا جماهيريا في إطار مبادرة 100يوم 100مدينة التي أطلقها حزب التجمع ، وهي المبادرة التي تشمل 100مدينة ، يتم خلالها تنظيم ورشات عمل هدفها تشخيص مشاكل هذه المدن من طرف ساكنتها .
لقاء اليوم بقصبة تادلة ، حضره أكثر من 500شخص الثلث منهم فقط مناضلون في الحزب فيما البقية مواطنين غير منتمين للحزب ، تم الاستماع إليهم من خلال موائد مستديرة والتعرف على أولوياتهم، وكيف يرون مستقبل مدنهم، خاصة في القطاعات الحيوية مثل الصحة والتعليم والشغل والبنيات التحتية.


محمدشفيق بنكيران وفي كلمته استعرض تصور الحزب لهذه المبادرة وأهدافها المثمتلةأساسا في الإنصات للمواطنين و اعتماد مقاربة تشاركية في تشخيص مشاكل المدن ، مركزفي تدخله على البعد الجهوي في حل مشاكل المدن مستلهما تجربته كرئيس سابق لجهة الدارالبيضاء ، حيث اعتبر أن نقل الإختصاصات والاعتمادات المالية من المركز إلى الجهات سيساهم بشكل كبير في معالجة الاختلالات والمشاكل التي تعرفها بعض المدن الصغيرة البعيدة عن المركز .


بنكيران لم تفته الفرصة في هذا اللقاء للحديث عن النموذج التنموي الجديد ودور الجهوية المتقدمة في هذا النموذج ومساهمتها في معالجة الاختلالات بين مدن وجهات المملكة .
الموائد المستديرة التي تم تأطيرها من طرف أطر الحزب بالجهة تم خلالها التعرف عن قرب على مشاكل مدينة قصبة تادلة حيث تمت صياغة تقرير تركيبي .


تجدر الإشارة إلى أن برنامج 100يوم 100مدينة سيتمد إلى غاية أواخر شهر يونيو 2020، وسيمكن من زيارة 100 مدينة متوسطة وصغيرة من تلك التي تعاني مشاكل القرية والمدينة، وذلك من أجل صياغة برنامج سياسي واقعي وعملي، بمقاربة تشاركية من المواطن وإليه.

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.