دراسة علمية شملت 1300 أسرة تؤكد أن خدمات النظافة تجلب رضا البيضاويين

0

أظهرت دراسة أجريت حول مستوى النظافة، خلال عيد الأضحى الماضي بمدينة الدار البيضاء، أن مستوى رضا الأسر البيضاوية ارتفع مقارنة مع السنة الماضية.
وقد شملت الدراسة 1300 أسرة في الدار البيضاء خلال الفترة ما بين 17 و25 غشت المنصرم، وتمثل نتائج 16 مقاطعة من خلال المقابلة الميدانية والإجابة عن أسئلة وعبر الهاتف أيضاً.

وتفيد معطيات الدراسة التي أجراها مكتب “Tracking Data” بالدار البيضاء بأن هناك تحسناً في الرضا على مستوى النظافة في العاصمة الاقتصادية بشكل كبير ما بين عيد الأضحى سنة 2018 وعيد الأضحى 2019، بحيث انتقل من 33 في المائة في يناير 2018 إلى 66 في المائة في غشت المنصرم.
وأشارت الدراسة إلى أن السكان في عدد من المقاطعات البيضاوية عبروا عن ارتياحهم لنظافة الأحياء والمدينة، بحيث بلغ مستوى رضاهم في بعض المناطق خلال عيد الأضحى الماضي معدلاً جيداً تجاوز 70 في المائة، كما بلغت معدلات الرضا عن خدمات جمع النفايات المنزلية ونظافة الفضاءات العمومية مستويات جيدة.
وتظهر الدراسة أن التحسن في مستوى الرضا ارتفع بشكل ملحوظ لدى أكثر 74 في المائة من الأسر التي شملتها الدراسة في العام الماضي، وهذا يرجع إلى “الزيادة في الموارد المادية والبشرية التي تم وضعها خلال السنة الجارية وسرعة إعادة التأهيل”، حسب الوثيقة.
كما لاحظ المواطنون الذين شملتهم الدراسة تحسناً على مستوى سرعة جمع النفايات المنزلية وخدمات تطهير أماكن جمع النفايات وغسل الشوارع والأزقة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.