خريجو المدرسة العليا للفنون الجميلة بالدار البيضاء يعرضون أعمالهم بالرباط

0

تم مساء أول أمس الخميس، افتتاح معرض (L’BOZAR) المخصص لفنانين شباب من خريجي المدرسة العليا للفنون الجميلة بالدار البيضاء، وذلك برواق “فضاء التعبير” التابع لصندوق الإيداع والتدبير بالرباط.
ويتم تنظيم هذا المعرض إلى غاية 8 يوليوز المقبل، في إطار شراكة بين مؤسسة صندوق الإيداع والتدبير والمدرسة العليا للفنون الجميلة بالدار البيضاء بهدف دعم الخريجين الجدد في مجالات الفنون التشكيلية والفنون الجميلة.
وفي كلمة بالمناسبة، أكدت المديرة العامة لمؤسسة صندوق الإيداع والتدبير، وفاء نعيم الإدريسي، أن هذه الشراكة تندرج في إطار مقاربة مشتركة للبحث عن القيمة والتأثير لفائدة الجيل الجديد من الفنانين، وتعكس في نفس الوقت الأهمية التي توليها المؤسسة لتكوين وتطور المبدعين المغاربة الشباب.
وأضافت أنه من خلال مبادرات مثل هذه، تهدف المؤسسة إلى دمقرطة الولوج إلى الفن، وتحفيز الإبداع في صفوف الجيل الشاب من الفنانين الذين يحتاجون إلى تسليط الضوء عليهم، وبالتالي جعل الفن رافعة للاندماج الاقتصادي والاجتماعي.
من جانبه، قال مدير المدرسة العليا للفنون الجميلة بالدار البيضاء، سعيد كيحيا، إن هذه التظاهرة تسمح لخريجي الموسم الدراسي 2023/2022 بعرض أعمال تخرجهم، حيث يقدم هذا المعرض بانوراما عامة تنسجم مع روح وأهداف المدرسة التي تسهر كل سنة على تكوين العديد من الفنانين في الفن المعاصر.
وأوضح أن المدرسة شهدت عملية إصلاح وتحديث شملت الأساتذة الفنانين بالمدرسة، بدأت قبل أربع سنوات، على يد فريق بيداغوجي شاب، يتكون من أساتذة جامعيين باحثين وفنانين ومهنيين، مبرزا أن التفاني وانخراط الأطر الإدارية والبيداغوجية وكذا جدية ومثابرة الطلبة مكّنت من بروز نظام جديد أكثر كفاءة.
ومن جهتها، قالت ياسمين عبد المولى، وهي فنانة وخريجة من المدرسة سنة 2022، إنها مولعة بالرسم منذ الصغر، مضيفة “منذ سن مبكرة وأنا أرسم دون انقطاع. فمن خلال الرسم، أعيد كتابة الأحداث اليومية التي أعيشها. وأعتمد في أعمالي على تقنية الأكريليك على القماش”.
ويقدم خريجو المدرسة أو “البوزاريست” (BOZARIST) ، كما يحبون أن يقدموا أنفسهم، من خلال هذا المعرض، نظرتهم الشخصية للعالم من حولهم، ويستكشفون بجرأة تقنيات فنية متنوعة مثل الرسم والتصميم الغرافيكي والتصوير الفوتوغرافي وفن الفيديو، من أجل أن يقدموا للجمهور أفكارهم المتفردة، والتقنيات الفنية المختلفة التي يتم تلقينها في المدرسة العليا للفنون الجميلة بالدار البيضاء.
وتعهد رواق “فضاء التعبير” التابع لصندوق الإيداع والتدبير بإقامة فنية لهؤلاء الفنانين الشباب، وبمواكبتهم من خلال عدة فعاليات يرتقب أن يتم تنظيمها خلال فصل الصيف.
وتميز حفل افتتاح هذا المعرض بحضور ثلة من الشخصيات من عوالم الفن والثقافة والرياضة، إلى جانب صحفيين ونقاد فنيين.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.