برشيد تستعد لاحتضان وإنجـــاح فعاليات المعرض الوطني للحبوب والقطاني في نسخته الثالثة

سطات: عبد النبي الطوسي

0

تستعد مدينة برشيد لاحتضان وإنجـــاح فعاليات المعرض الوطني للحبوب والقطاني في نسخته الثالثة، حيث تفيد مصادر مقربة أن أعضاء الجمعية المنظمة قرروا إقامته خــلال الفترة الممتدة من 3 الى 6 نونبر المقبل بمدينة برشيد.

ولا يـــزال التنسيـــق والاتصــال مستمريـــن مــن لـــدن جمعية المعرض الدولي للحبوب والقطاني والمديرية الجهوية للفلاحة بالدار البيضاء سطات والمجلس الاقليمي لبرشيد وباقي الشركاء الآخرين لبحث الترتيبات والمبادرات الهادفة لإنجاح النسخة الثالثة من المعرض الوطني المذكور الذي من المرتقب وفق الجهة المنظمة أن يشارك فيه قطب الشركات الفلاحية والتثمين والقطب المؤسساتي وقطب المنتوجات المجالية وقطب الآليات الفلاحية بالإضافة الى قطب خاص بمؤسسات التمويل والتأمين فضلا عن تأثيث فضائه بقاعة كبرى ستخصص للمؤتمرات والندوات.

وفي إطار الاستعدادات الجيدة لهذا المعرض شارك أعضاء من الجمعية المنظمة في لقاء جمعهم مع وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ،حيث تطرق الجانبان حسب مصادر الى مختلف المشاكل والاكراهات التي يعرفها القطاع الفلاحي بالجهة ،وكدا الاجراءات التي يجب اتخاذها لمواجهة التحديات الراهنة والمرتبطة بالتغيرات المناخية مع توالي الجفاف وندرة المياه.

هذا ويعتبر المعرض المنظم من طرف الجمعية المذكورة وباقي الشركاء الآخرين تضيف المصادر ذاتها فرصة وفضاء مناسب لمختلف الفاعلين المعنيين بالقطاع بغية تبادل الخبرات والتجارب ،حيث يعكس الدينامية الايجابية التي أتى بها مخطط المغرب الأخضر لتشجيع وتطوير هذه القطاعات.

يذكر أن جهة الدار البيضاء سطات التي تمتد على مساحة 2.039.402 هكتار ومساحة صالحة للزراعة تبلغ 1.437.657 هكتار منها 146.436 هكتار مسقية ،تعد المساهم الأول في الانتاج الوطني من الحبوب بنسبة 24% والمساهم الثاني بنسبة 27% من الانتاج الوطني للقطاني ،كما يعتبر اقليم برشيد من أهم المناطق الفلاحية في المغرب والجهة على مستوى زراعة الحبوب والقطاني، لتموقعه وسط سهول الشاوية التي تعتبر خزان المغرب للحبوب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.