وهبي .. الخطاب الملكي السامي يحمل دلالات قوية نعتز بها كمغاربة العالم.

سطات:عبد النبي الطوسي

0

عبر عزيز وهبي رئيس مؤسسة جذور لمغاربة العالم عن اعتزازه بالخطاب الملكي السامي بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية الحادية عشرة، لطرح القضايا الكبرى للأمة، لاسيما تلك التي تحظى بالأسبقية، حيث ركز وهبي على النقط الكبرى التي أثارها جلالته منها أهمية الماء، وما تفرضه من تحديات ملحة، وأخرى مستقبلية، قال تعالى “وجعلنا من الماء كل شيء حي” صدق الله العظيم، فالماء هو أصل الحياة، وهو عنصر أساسي في عملية التنمية، وضروري لكل المشاريع والقطاعات الإنتاجية، منوها بالمجهودات في هذا المجال لترشيد استعمال الماء، بالإضافة إلى سياسة السدود التي تبناها المغرب تحت القيادة الرشيدة لأمير المومنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
في نفس السياق أشاد بالرعاية المولوية السامية لرعاياه من مغاربة العالم في مجال الاستثمار، حيث اكد جلالته ان الرهان اليوم، على الاستثمار المنتج، کرافعة أساسية لإنعاش الاقتصاد الوطني، وتحقيق انخراط المغرب في القطاعات الواعدة، لأنها توفر فرص الشغل للشباب، وموارد التمويل لمختلف البرامج الاجتماعية والتنموية،
كما أشار وهبي انه واحد من مغاربة العالم الذي يفتخر بالرؤية السديدة لجلالة الملك الذي شدد في خطابه على أن يعطي الميثاق الوطني للاستثمار، دفعة ملموسة، على مستوى جاذبية المغرب للاستثمارات الخاصة، الوطنية والأجنبية،

وهو ما يتطلب رفع العراقيل، التي لاتزال تحول دون تحقيق الاستثمار الوطني لإقلاع حقيقي، على جميع المستويات، كما اضاف جلالته ان المراكز الجهوية للاستثمار، مطالبة بالإشراف الشامل على عملية الاستثمار، في كل المراحل والرفع من فعاليتها وجودة خدماتها، في مواكبة وتأطير حاملي المشاريع، حتى إخراجها إلى حيز الوجود.
واختتم عزيز وهبي رئيس مؤسسة جذور حديثه على سعادته وسعادة كل مغاربة العالم بالخطاب الملكي السامي الهام ، واعتزازهم بالعناية الملكية السامية معبرين عن ولائهم الدائم لجلالة الملك دام له النصر والتأييد.

 

.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.