استقالة احد رؤساء المقاطعات الجماعية بالدار البيضاء : احتجاج ولفت انتباه

0

يبدو أن  التذمر  من تدني مستوى تدبير الشأن المحلي بالعاصمة الاقتصادية مقارنة مع الفترة السابقة،لم يعد  حديث الدوائر المغلقة فقط ،وبدأ يخرج للعلن،خاصة بعد شيوع خبر تهديد  أحد رؤساء المقاطعات المنتمي للتجمع الوطني للأحرار تقديم استقالته من رئاسة المقاطعة،بسبب ما وصفه مصدر مطلع  بالشلل الذي أصاب تدبير الشأن العام المحلي بالعاصمة الاقتصادية، مقارنة مع الفترة السابقة  وخاصة مابين 2003و2015،والتي تميزت بإخراج مجموعة من المشاريع الهيكلية الكبرى التي غيرت وجه الدار البيضاء، مشاريع شملت البنيات التحتية والنقل والمرافق الرياضية والاجتماعية، و كذا المسرح الكبير،وخطوط الترام،ومجموعة من الطرقات  الأنفاق والمدارات والقناطر اضافة الى القنطرة المعلقة لسيدي معروف ،ومراكز تحويل الخدمات المعروف بالأوف شورينغ  ومنطقة الدار البيضاء سيتي فيناس واللائحةطويلة.
هذه الفترة الذهبية التي قادها عدد من المسؤولين ولاة وعمال ورؤساء منتخبين تركت بصمات ستظل خالدة في أذهان البيضاويين والبيضاويات .
هذه الدينامية التي عاشتها المدينة،  والمفتقدة منذ انتخاب المجلس الحالي ترخي بظلالها على السير العادي للمجلس الجماعي ومجالس المقاطعات، وتتطلب معالجة مستعجلة قبل فوات الأوان ،وفق ما أكده ذات المصدر،معتبرا قرار استقالة أحد رؤساء المقاطعات هي رسالة احتجاج و لفت انتباه،يجب التعامل معها بالجدية المطلوبة قبل ان ينطلق مسلسل الاستقالات مما سيجعل اول مدينة في المغرب تتراجع مقارنة مع نضيرتها اكثر فاكثر .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.