قيادة حزب “الوردة ” تتشبث بزعيمها لولاية ثالثة في مؤتمر بوزنيقة

0

تمسك أعضاء المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بمنح الكاتب الأول للحزب إدريس لشكر، حق الترشح لولاية ثالثة على رأس الحزب، في المؤتمر الوطني الحادي عشر، رغم الضجة التي أثارها ذلك في صفوف عدد من قياديي وأعضاء “الوردة”.

واعتبر أعضاء المكتب السياسي، في ندوة صحافية الثلاثاء، أن مسألة التمديد لزعيم “الوردة” لم تحتل داخل أجهزة الحزب كل هذا الحيز الذي احتلته في وسائل الإعلام، معللين دفاعهم عن “مشروعية التمديد” بالحصيلة الإيجابية التي حققها الحزب في الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة تحت قيادة لشكر.

وأوضح أعضاء المكتب السياسي للاتحاد أنه “ما دام القانون الداخلي للاتحاد ينص على أن رئاسة أي جهاز تنفيذي لا يمكن أن تستمر إلا لولايتين، بينما يتيح إمكانية استمرار العضوية في الأجهزة ثلاث سنوات، فقد وحّدنا هذه القاعدة، ليصير الترشح لولاية ثالثة متاحا حتى لرؤساء الأجهزة التنفيذية”.

وسينظم المؤتمر الوطني المقبل لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عبر اثنتي عشرة منصة رقمية في جهات المملكة، إضافة إلى المنصة المركزية التي ستُقام في مدينة بوزنيقة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.