نقص حاد في الحاضنات الخاصة بـ”المولودن مبكرا” بالجهة

0

أكد اختصاصيين في صحة الرضع والأطفال، أن 20 في المائة من وفيات المواليد الجدد تكون بسبب مضاعفات الولادة المبكرة، مبرزين أن عددا من الرضع يولدون قبل الأوان وآخرين يغادرون أحشاء أمهاتهم وهم يعانون من مضاعفات صحية.

مما يتطلب ضرورة وضعهم في حاضنات خاصة، وربطهم بمعدات شبه طبية من أجل التنفس، والتعامل مع وضعهم الصحي باختلاف طبيعته، سواء تعلق الأمر بتشوهات خلقية كتلك التي تكون على مستوى القلب، أو بحالات زرقة وصعوبة في التنفس، وغيرها من العلل التي تتطلب تتبعا طبيا خاصا من أجل إنقاذهم.

وأوضح المختصون أن عثور الآباء والأمهات على حاضنة من أجل مولودهم لا يكون في المتناول دائما، بالنظر إلى عدد الحاضنات المتوفرة، خاصة في المستشفيات العمومية، الذي يظل ضعيفا رغم كل المجهودات المبذولة، خصوصا في جهة من حجم الدار البيضاء-سطات.

المصدر: جريدة ”الاتحاد الاشتراكي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.