تطوير شبكة النقل..سباق جهة البيضاء سطات مع الزمن

0

في ظل التحولات التي تشهدها جهة الدار البيضاء -سطات جراء الأعداد البشرية المتوافدة عليها من داخل المغرب وخارجه، تخوض هذه الرقعة الجغرافية من المملكة سباقا مع الزمن لمواكبة هذا النمو السريع بشبكة نقل حديثة ومتكاملة ومتعددة الوسائط.

هذا ما تم الكشف عنه في تقرير حول حصيلتها برسم الفترة الممتدة ما بين 2015 و2021، حيث تنكب جهة الدار البيضاء- سطات في إطار برنامجها التنموي على إنجاز 34 مشروعا للتنقل بما يربو عن 46 مليار درهم ، من أصل 155 مشروعا مبرمجا في مجالات متعددة لتعزيز تنافسيتها وجاذبيتها، وذلك بشراكة مع الفاعلين بالقطاعين العمومي والخاص.

وأبرز التقرير أن محور الحركية هذا يستجيب لثلاثة مبادئ أساسية تهم الحد من مركزية مدينة الدار البيضاء وتخفيف العبء عنها عن طريق تشييد طرق مدارية، وإنجاز مشاريع لتسهيل عملية الولوج لمختلف مناطق الجهة، وتعزيز الربط بين الأقطاب الوظيفية الجهوية، وتعزيز انسجامها لضمان اتصال متين وتدفق مثالي، وكذا توفير خدمة فعالة وذات جودة ونوعية لساكنة الجهة.

وانسجاما مع معايير الجودة والنجاعة المتعارف عليها بكبرى الحواضر الميتروبولية العالمية، يتم تجهيز مدينة الدار البيضاء بـ 80 كلم من شبكة النقل العمومي المتطور منها 3 خطوط للترامواي إسهاما في تخفيض الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 15 في المائة، وإنجاز شبكتين للحافلات عالية الجودة، فضلا عن 15 موقفا لركن السيارات و160 محطة لركاب المسافرين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.