ماذا يحدث بمقبرة الغفران بالدار البيضاء؟

0

عاش أهالي و عائلات الموتى الراغبين في دفنهم في اليومين الأخيرين بمقبرة الغفران، لحظات صعبة جراء الإنتظار اكثر من 5 ساعات ليتمكنوا من دفن موتاهم بالمقبرة ، بسبب عدم تواجد فبور جاهزة للدفن نظرا لغياب العاملين و المسؤولين على المفبرة.

و قد شهدت مقبرة الغفران المتواجدة بضواحي مدينة الدارالبيضاء بمنطقة الهراويين عمالة مديونة اليومين السابقين، سخطا و احتجاجات و حالة غضب.من
طرف مواطنين نظرا للتأخر الكبير الذي عرفته عملية دفن أقاربهم.

كازاوي انتقلت إلى عين المكان و راقبت عملية الدفن التي تتم ببطء شديد، و ذلك ناتج عن التأخر في تجهيز القبور نظرا لضيق المساحة المخصصة للدفن بحكم نفاد الارض المخصصة لمقبرة الغفران .
حسب تصريح لهشام غرية مهندس بالشركة المخول لها تجهيز القبور ، فإن هذا التاخر في عملية الدفن الذي وقع يوم الإثنبن هو نتيجة تشييع عدد كبير من الجنائز في وقت واحد مما خلق اضطرابا في عملية الدفن .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.