من بينها الدار البيضاء..مدن مغربية تحتضن أسابيع الفيلم الأوروبي

0

أعلنت إدارة “أسابيع الفيلم الأوروبي”، عن تنظيمها للدورة 28 من هذا الحدث السينمائي، ستقام بمراكش والدار البيضاء والرباط وأكادير من 24 نونبر إلى 1 دجنبرر، حيث ستقدم هذه الدورة باقة من أجود الأفلام الأوروبية للسنة من توقيع سينمائيين معروفين أو ناشئين سبق وبرزوا في أكبر المهرجانات في العالم.

تضم البرمجة 8 أفلام طويلة أوروبية بالإضافة إلى 4 أفلام قصيرة من من جنوب المتوسط. وسيتم تمثيل أكثر من 20 بلدا أوروبيا هذا العام، بما في ذلك إسبانيا وألمانيا وإيطاليا وبلجيكا وبولندا والجمهورية التشيكية ورومانيا والسويد وفرنسا وكرواتيا ولكسمبرغ والنمسا وهولندا.

كما سيتم تمثيل جنوب البحر الأبيض المتوسط، من خلال 4 أفلام قصيرة من المغرب ومصر ولبنان.

وحسب بلاغ لأسابيع السينما الأوروبية، ستكون 2021 سنة النساء في السينما بامتياز، فقد ارتفع عدد الأفلام التي تركز على المرأة، كما حصدت النساء حصة مشرفة من أهم الجوائز السينمائية لهذه السنة من قبيل جائزة أوسكار لأفضل فيلم والسعفة الذهبية لمهرجان كان السينمائي وجائزة الأسد الذهبي لمهرجان البندقية كلها كانت من نصيب مخرجات سينمائيات كانت النساء ضمن أهم الشخصيات الرئيسية لأفلاهمن.

كما نجد شخصية نسائية رئيسية في فيلم “فريتزي” وهو فيلم رسوم متحركة خاص بالأطفال يتم برمجته صبيحة يوم الأحد في المدن الأربعة.

وفي فيلمه القصير “يوم مشمس”، يناقش فوزي بنسعيدي مشكل تغير المناخ، ويوقع من خلاله على عمل شاعري إنذاري.

كما سيتم عرض فيلم “أخشى أن أنسى وجهك” للمصري سامح علاء، وهو شريط حاز على السعفة الذهبية للفيلم القصير في مهرجان كان السينمائي 2020.

وستقدم برمجة الأفلام القصيرة فيلمي “سكر” للمغربي إلياس الفارس و “3 سنتيمترات” للبنانية لارا زيدان وتدور قصة كلاهما حول الشباب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.